حاكم الشارقة يتسلم درع الشخصية المتميزة لعام 2018 من جامعة القاهرة

أعرب صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة عن اعتزازه بأن يكون أحد خريجي جامعة القاهرة مؤكدا على أن الجامعة مدته بالفكر الأكاديمي الصحيح وساهمت في تكوين أحد جوانب شخصيته وقد نهل من معارف أساتذته فيها ويكن لهم كل التقدير والاحترام، وقال سموه "أن جامعة القاهرة علمتني الزراعة ومصر علمتني الثقافة، وأن فضل مصر علي كبير بل على العالم العربي بأكمله".

جاء ذلك في كلمة لسموه ألقاها يوم أمس الاثنين خلال زيارة سموه لجامعة القاهرة وضمن حفل أقيم بمناسبة منح سموه درع الشخصية المتميزة لعام 2018، وذلك تقديرًا وعرفانا لما قدمه لجامعة القاهرة من دعم كبير، وباعتباره أحد أبرز خريجيها، حيث أقيم الحفل في قاعة أحمد لطفي السيد، بالمبنى الرئيس للجامعة.

واستهل سموه كلمته بقوله "اعتبروني واحدًا منكم لأنني انتمى لهذه الجامعة التي أسستني بالفكر الأكاديمي الصحيح، فمصر هي التي أمدتني بالثقافة التي كان لها الأثر الكبير بحياتي، والتي انعكست بدورها على بلدي".

وأضاف "نحمد الله الذي أنقذ مصر وظلت واقفة شامخة، في الوقت الذي يترنح ويسقط الآخرون حولها، ونحمد الله على ما وصلت إليه مصر اليوم، ورغم كل المنجزات نحن مازلنا في البداية، ويومًا ما ستكون مصر على قمة الدول العربية والأفريقية".

وأشار صاحب السمو حاكم الشارقة في معرض حديثه إلى أنه عند قدومه إلى مصر وهو طالب كان معدله مرتفعاً في الثانوية العامة يؤهله لدخول كلية الطب أو الهندسة، لكنه فضل كلية الزراعة، وقال "إن مصر منحتني مقعدا دراسيا كان لطالب مصري، ولذا كان من الواجب أن أكون بارًا بهذه الجامعة التي أعطتني كل شيء ".

واختتم صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي كلمته قائلاً"نحن على استعداد لدعم مشروع تطوير مستشفى قصر العيني، والمساهمة في مشروع الجامعة الدولية المزمع إقامته في مدينة 6 أكتوبر، والعمل على تطوير المعامل الدراسية بكلية الزراعة وفق أحدث المستويات ".

وكان في استقبال صاحب السمو حاكم الشارقة لدى وصوله للمبنى الرئيس لجامعة القاهرة مقر إقامة الحفل كل من الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة والسادة أعضاء مجلس الجامعة.

واستهل الحفل بكلمة للدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، قال فيها "إن من دواعي سعادتنا وفخرنا زيارة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة لجامعة القاهرة، وهي تعبر عن مدى الحب والانتماء المتبادل بين مصر ودولة الامارات العربية المتحدة ". مضيفًا "ان سموه محب لمصر ويحمل لها انتماءً وولاءً من نوع خاص، وذلك يرجع لحياته بمصر ودراسته في كلية الزراعة بالجامعة"، لافتًا إلى أن حياة صاحب السمو حاكم الشارقة بمصر لم تقتصر على التعليم فقط، بل عاش الحياة المصرية بكل معالمها وتفاصيلها وبالقرب من شعبها بكل مستوياته وفئاته، وارتبط بجسور عديدة وعميقة بمصر ويتذكر شوارعها وأشخاصها.

وأضاف الخشت في كلمته "يربط حاكم الشارقة بجامعة القاهرة تاريخ من العلم والعطاء المادي والعلمي والفكري والروحي، وهو خريج متميز من جامعة القاهرة التي تخرج منها حكام ووزراء ورؤساء وأسماء عظيمة حول العالم "، لافتًا إلى أن سموه يقدم بين كل هؤلاء نموذجًا من أعظم النماذج وأكثرها وفاء.

واستعرض رئيس جامعة القاهرة، بعض أوجه التغيير الذي طرأ على الجامعة منذ زيارة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي للجامعة العام الماضي، وتبرعه للمعهد القومي للأورام، مشيرًا إلى أنه تم وضع حجر الأساس لجامعة القاهرة الدولية بمدينة 6 اكتوبر، والتي تقوم على فكرة البرامج وليس الكليات وتم انجاز جزء كبير من تنفيذ المرحلة الأولى، وسيتم إطلاق اسم صاحب السمو حاكم الشارقة على أول مجمع محاضرات في الجامعة الدولية.

من جانبه قال الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، بهذه المناسبة "إن صاحب السمو حاكم الشارقة، هو حاكم عربي من نوع خاص، ومعروف عنه تعلقه وارتباطه بالعلم والبحث العلمي والعلماء وراع للأدب والثقافة والفن، وتلك تركيبة فريدة، ويحمل في جنباته ما تعلمه في رحاب جامعة القاهرة التي بلغ عمرها الآن ما يقرب من 112 سنة وبها 155 ألف طالب و12 ألف موظف".

وأضاف عبد الغفار "نقول لك يا صاحب السمو أبدا لم تأخذ مكانا لطالب مصري بدراستك في مصر، لأن الجامعات المصرية كانت وستظل مكانا لكل العرب، والأمة تحتضن وترعى ولا تنتظر مقابل في أي وقت"، لافتًا إلى أن حاكم الشارقة الذي تخرج من كلية الزراعة في العلوم الهندسية الزراعية عام 1971 وحصل على عدد من درجات الدكتوراه في الفلسفة والجغرافيا السياسية من عدة دول وأوسمة ونياشين، قد حاز أكبر جائزة وهي حب أكثر من 100 مليون مصري له.

بعدها بدأت مراسم تكريم صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة ومنحه درع الشخصية المتميزة لعام 2018.

كما تفضل صاحب السمو حاكم الشارقة بتقديم مجموعة من إصداراته ومؤلفاته الأدبية والتاريخية والفنية لجامعة القاهرة.

حضر حفل التكريم كل من جمعة مبارك الجنيبي سفير الدولة لدى جمهورية مصر العربية ومحمد عبيد الزعابي رئيس دائرة التشريفات والضيافة، وأحمد بن ركاض العامري رئيس هيئة الشارقة للكتاب، والدكتور عمرو عبد الحميد مدير أكاديمية الشارقة للبحث العلمي.

طباعة