تستخدم طائرة بدون طيّار في دعم الصور والخرائط الجوية

بلدية أبوظبي تنفذ البيانات المساحية «جواً»

«البلدية»: «الدرون» تتيح إنتاج النماذج التضاريسية الرقمية. من المصدر

وضعت بلدية مدينة أبوظبي ممثلة في إدارة البيانات المكانية في خدمة المتعاملين طائرة بدون طيّار (درون) مزودة بأحدث التقنيات والمعدات الضرورية، لإنجاز المهام والطلبات المختلفة المتعلقة بالبيانات المكانية والمساحية.

وأفادت البلدية بأنها ووفقاً للقوانين المرعية بشأن استخدام «الدرون»، تتولى اتخاذ الإجراءات الخاصة لتسجيلها بالتعاون مع الهيئة العامة للطيران المدني.

وأوضحت أن «الدرون» ستتيح للمختصين في إدارة البيانات المكانية والمساحة في بلدية مدينة أبوظبي الاستجابة السريعة لمتطلبات المتعاملين وإنجاز المهام بكل دقة، وإتمام الطلبات التي ترد إلى إدارة البيانات المكانية لتحديث قواعد البيانات المكانية بأحدث البيانات مع الالتزام بالدقة والجودة العالية.

وأشارت البلدية بشأن الخدمات التي يمكن أن توفرها «الدرون»، أنها تتمثل في الصور والخرائط الجوية المصححة، وإنتاج النماذج التضاريسية الرقمية، وإنتاج النماذج المسطحة الرقمية التي يمكن الاستفادة منها في عمليات الدراسات التخطيطية، وحساب كميات عمليات الدفان في مشاريع استصلاح الأراضي، كما يمكن الاستفادة من مخرجات استخدام «الدرون» في مساعدة البلديات الفرعية على متابعة الأنشطة المخالفة للإجراءات بالنسبة لمناطق العزب والمزارع والأنشطة الأخرى.

على الصعيد ذاته وضعت البلدية خططاً مستقبلية للاستفادة من هذه التقنيات في تحديث خريطة الأساس والتخطيط الرئيس في البلدية.

طباعة