استقبل وفداً من دائرة تنمية المجتمع

محمد بن زايد: الإمارات أصبحت نموذجاً في تأهيل الكوادر الوطنية المبدعة

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أن دولة الإمارات وصلت إلى مراحل متقدمة من التطور في كل المجالات الحيوية، وأصبحت نموذجاً وقدوة للآخرين بتجاربها التنموية، وسياساتها في تأهيل الكوادر الوطنية المبدعة.

كما أكد سموه سعي قيادة دولة الإمارات إلى تحقيق سبل الرفاه الاجتماعي لشرائح المجتمع كافة، وتجسيد رؤية الدولة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، والتي تعد الإنسان جوهر التنمية والمحرك الأساسي لمسيرة الخير، مشيراً سموه إلى أن الاستثمار الأمثل والمستدام يكمن في استثمار العنصر البشري.

جاء ذلك خلال استقبال سموه، أمس، في مجلس قصر البحر وفد دائرة تنمية المجتمع، حيث تبادل سموه والوفد خلال اللقاء الحديث حول البرامج والمبادرات، التي تنفذها الدائرة، ورؤيتها في تنفيذ نهج الدولة بتوفير حياة كريمة لأفراد المجتمع.

وأعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان عن فخره بالكوادر الوطنية، التي تعمل على تعزيز سمعة وصدقية بلادها، مشيراً سموه في حديثه إلى أن أبناء الوطن المخلصين هم الأقدر على فهم متطلبات وظروف مجتمعهم، وكيفية الوصول إلى أهدافهم الوطنية، بما يلبي الطموحات والتطلعات التنموية في مختلف القطاعات.

من جانبه، ثمن وفد الدائرة الدعم والاهتمام اللذين توليهما القيادة، وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، لمختلف شرائح المجتمع، لتعزز جودة الحياة في الدولة، وفق أعلى المعايير العالمية، مشيداً بمتابعة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان المباشرة، واهتمامه بالارتقاء بمختلف الجوانب التي تمس حياة أفراد المجتمع بشرائحه كافة، وتحقيق تطلعاتهم.

طباعة