خالد السويدي يعلن عن مبادرة جري من أبوظبي إلى مكة

أعلن المدير التنفيذي لمركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، الدكتور خالد جمال السويدي، عن «مبادرة يقوم بها في الأول من فبراير المقبل، بالجري من مدينة أبوظبي إلى مدينة مكة المكرمة، ليقطع مسافة تبلغ 2070 كيلومتراً، يخطط لإنهائها في 38 يوماً من الجري المتواصل، أو بالجمع بين الجري والمشي المتواصلين».

وأكد الدكتور خالد جمال السويدي خلال مؤتمر صحافي، بحضور مدير عام المركز الدكتور جمال سند السويدي، وممثل عن السفارة السعودية، أن «إقدامه على هذه المبادرة التي وصفها بأنها مبادرة قومية ودينية، وخوض هذا التحدي الرياضي الضخم، يأتيان في إطار رغبته في التعبير عن تقديره الشديد وتقدير أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة جميعاً، للعلاقات التاريخية والمتينة التي تربط بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية، ولتعاون البلدين في مواجهة العديد من التحديات التي تواجه المنطقة، ومنها مشكلة التطرف؛ بهدف مواصلة التطور والتقدم

وتحقيق مزيد من الإنجازات بما يعود على شعوب المنطقة بالرخاء والازدهار».

وقال السويدي إنه «أتم استعداداته لخوض هذا التحدي غير المسبوق، متسلحاً بإرادة حديدية استلهمها من والده الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، الذي خاض معركة شرسة مع مرض السرطان استطاع خلالها، بفضل الله، ثم بإرادته الصلبة، أن يقهر هذا المرض الخبيث، ويبرهن على أنه لا يوجد مستحيل إذا توافرت الإرادة الصلبة».

وأعرب الدكتور خالد جمال السويدي، عن شكره الجزيل لرعاة هذه المبادرة، ممثلين بديوان صاحب السمو ولي عهد أبوظبي، ومركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، وشرطة أبوظبي، وشركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) وأبوظبي للإعلام، والمتحدة للطباعة والنشر، ومستشفى هيلث بوينت ومشاريع قرقاش ومجموعة أغذية ومركز CRYO الطبي.

وأوضح أنه تدرب بشكل يومي منذ منتصف فبراير 2018، من دون كلل أو ملل، متبعاً برنامجاً تدريبياً يراه كثيرون فوق الاحتمال، ولكنه وصل إلى المرحلة التي يستمتع فيها بالتدريب الرياضي مهما بلغت صعوبته، وأضاف قائلاً إن «ما أحصل عليه من إشباع ورضا نفسي بعد تحقيق هدف تدريبي كبير؛ يُنسيني كل ما لاقيته من آلام، ويعوضني عن كل ما عانيته». وأشار الدكتور خالد جمال السويدي إلى أنه قطع نحو 10 آلاف كيلومتر في إطار هذه التدريبات.  

وقال الدكتور خالد جمال السويدي: «إنه تم إطلاق الموقع الإلكتروني الخاص بمبادرة الجري من أبوظبي إلى مكة المكرمة، وذلك يوم الثلاثاء الموافق 15 يناير 2019، وهو يتضمن كل المعلومات والبيانات والأنشطة الخاصة بهذه المبادرة، ويمكن من خلاله الاطلاع على الاستعدادات البدنية والذهنية والنفسية التي قام بها، ويمكن أيضاً من خلاله متابعة تطورات عملية الجري يوماً بيوم، حيث سيعرض الموقع مختلف مراحل هذه العملية وما يتضمنها من أنشطة مختلفة». وأضاف الدكتور خالد جمال السويدي أنه يخطط لقطع ما بين 55 و60 كيلومتراً يومياً في إطار رحلته إلى مكة المكرمة، التي ستكون نقطة بدايتها من أمام مسجد الشيخ زايد الكبير في أبوظبي، وذلك في الساعة الثامنة والنصف صباح يوم الأول من فبراير المقبل، داعياً الصحافيين والإعلاميين إلى مواكبة انطلاق هذا الحدث الكبير، وقال إنه يرحب بمشاركة الآخرين له أثناء الجري حتى ولو لمسافة كيلومتر واحد، وذلك خلال الفترة الزمنية من الساعة العاشرة صباحاً حتى الثانية بعد الظهر طوال فترة السباق الممتدة لمدة 38 يوماً.

طباعة