تركها والدها بمفردها داخل مركبة في حالة تشغيل

شرطة دبي تكرّم مواطناً ساعد على إنقاذ طفلة

العديدي سلّم الحوسني شهادة تقدير. من المصدر

كرّمت شرطة دبي المواطن حسين حسن الحوسني، تقديراً لمساعدته على إنقاذ طفلة تبلغ من العمر ثلاث سنوات تركها والدها بمفردها داخل مركبة في حالة تشغيل، إذ أبلغ الحوسني، وهو موظف بهيئة الطرق والموصلات، الشرطة التي سارعت لإنقاذ الطفلة.

واستقبل مدير مركز شرطة القصيص، العميد يوسف عبدالله العديدي، المواطن الحوسني، وسلمه شهادة تقدير، لحسن تصرّفه، وحسه المسؤول.

وقال الحوسني لـ«الإمارات اليوم» إن الواقعة حدثت عندما كان على رأس عمله يفتش على المركبات، وشاهد سيارة في حالة تشغيل بداخلها طفلة تجلس مكان السائق، مشيراً إلى أنه أبلغ على الفور شرطة دبي، وفي غضون دقائق، وصلت الشرطة مع فريق من الإسعاف والدفاع المدني.

وأضاف أنه بعد نحو 10 دقائق، جاء الأب الذي فوجئ بالأمر، وهذا العدد من رجال الشرطة والإنقاذ، الذين سألوه عما إذا كان قد ترك المركبة في حالة تشغيل وبداخلها الطفلة أم إن الطفلة هي التي شغلتها؟ فأخبرهم أنه كان على عجل لإحضار ابنه من المدرسة، وترك المركبة في حالة تشغيل، بجوار بناية تحت الإنشاء، وهو ما يعرض حياة الطفلة للخطر.

وذكر الحوسني أنه نسي الأمر، بعدما أعطى الشرطة اسمه ورقم بطاقة الهوية، حتى جاءه اتصال من مركز شرطة القصيص.

وذكر أن المبادرة جعلته يشعر بالفرح، إذ لم تأخذ شرطة دبي الأمر على أنه مجرد بلاغ من شخص، بل قدّرت ما قام به وكرمته، وهذا يشجع الجمهور على التعاون مع الشرطة، ويولد لديه شعوراً بأننا «كلنا شرطة».

طباعة