حوّلت كتاب «تأمّلات في السعادة والإيجابية» إلى عمل فني

أمل هاشم.. مواطنة توثّق ماضي الإمارات وحاضرها بالرسم

أمل تسعى لإقامة معرض للوحات توثق الأحداث الوطنية كافة. تصوير: مصطفى قاسمي

حوّلت الفنانة الإماراتية، أمل هاشم، قيماً ومؤلفات ومناسبات وطنية وتاريخية إلى لوحات فنية، تختصر لمشاهديها الأفكار بشكل إبداعي، وتعمل على تنظيم معرض فني يؤرّخ ماضي وحاضر الإمارات.

وقالت الرسامة المواطنة لـ«الإمارات اليوم» إنها بدأت منذ عام 2011 في تنفيذ فكرة تقوم على اختصار الأفكار والمعاني في لوحة فنية، توثّقها وتقدّمها للناس في شكل إبداعي، إذ حولت قصيدتَي «يا موطني» و«صدفة»، لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، إلى لوحة فنية تتضمن معاني وقيم القصيدة.

وتابعت: «بعد نجاح التجربة الأولى، عملتُ على تحويل كتاب (تأمّلات في السعادة والإيجابية) لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد إلى عمل فني، بعد قراءته بشكل مفصل، ثم الربط بين أفكاره عن طريق الرسم».

وانتقلت أمل، بعد ذلك، إلى توثيق الأحداث الوطنية، إذ رسمت لوحة تضم تاريخ الصحة في الإمارات «بحيث يستطيع من يشاهدها أن يتتبّع مراحل تطوير ونمو هذا القطاع منذ البداية وحتى اليوم».

وتسعى هاشم إلى إنشاء معرض فني كبير، يضم لوحات توثق كل الأحداث والأفكار الوطنية والقيم الأصيلة للشعب الإماراتي، لتكون بمثابة مكتبة فنية تسجل تاريخ الدولة في لوحات عدة يمكن لمشاهدها فهمها بيُسر.

وحصلت أمل على المركز الأول في العديد من مسابقات الرسم في دبي، وتتطلع إلى إنشاء معرضها الخاص «ليكون بمثابة مرجع معلوماتي عبر عدد من اللوحات».

طباعة