محاضرة مرورية لطلاب «حماية» في شرطة دبي

شرطة دبي ترفع مستوى الثقافة المرورية لدى الطلاب. من المصدر

التقى مدير إدارة الحملات والتوعية بالإدارة العامة للمرور بدبي، العقيد حمود سعيد العامري، طلاب مدرسة حماية (بنين)، بحضور مشرف مدارس حماية، المقدم وداد سيف مويزه، ومدير المدرسة، منصور شكري.

ووجه الطلاب بضرورة الالتزام بقواعد السير والمرور من خلال الجلوس في المركبة بالمقاعد الخلفية، وربط حزام الأمان، لما له من أهمية بالغة في سلامة الجسم من الصدمات، مؤكداً أن «الدولة تعيش حالياً فترة مناخية متميزة، والعائلات تفضل الخروج للبر للنزهة والترفية، ولهذا على الطلاب ضرورة الابتعاد عن الدراجات الصحراوية، لما لها من خطورة بالغة عليهم، فهي كثيراً ما تعرض راكبيها لإصابات بليغة».

وطالب بعبور الشارع دائماً من المواقع المخصصة للعبور، وبرفقة ذويهم، حتى لا يتعرضوا لحوادث أو إصابات. وأشار العامري إلى أن الإدارة العامة للمرور بصدد تنفيذ قرية مرورية توعوية تثقيفية للأطفال بالمدرسة، تعودهم على السير على الطرق بقانون السير للكبار نفسه، ما يجنبهم مستقبلاً المخالفات وتراكم النقاط السوداء، متابعاً «إننا نسعى لرفع مستوى الثقافة المرورية لدى الطلاب قبل فترة حصولهم على رخصة القيادة، ما يؤهلهم لأن يكونوا قادرين على التعامل مع معطيات الطريق المختلفة». بدورها، وجهت المقدم وداد سيف مويزه شكرها للإدارة العامة للمرور على تخصيص جزء من برنامجها المروري التثقيفي لطلاب مدارس حماية، حيث ستعزز القرية المرورية ركيزة الثقافة المرورية، وستكون لها مخرجات إيجابية.

 

طباعة