حمدان بن محمد يستعرض مع رئيس "آبل" سبل توظيف التقنيات في التنمية بدافوس

 التقى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي ، تيم كوك رئيس شركة "آبل"، خلال مشاركة سموه في فعاليات الدورة التاسعة والأربعين لاجتماعات المنتدى الاقتصادي العالمي في "دافوس".

وأكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم أن تجربة دولة الإمارات، ودبي، تمثل نموذجا في تطوير بيئة حاضنة للابتكار والتكنولوجيا وتشكل مركز جذب للشركات العالمية والناشئة وتوفر لها الفرصة لتحويل خططها إلى مشاريع وبرامج وتطبيقات تسهّل حياة الناس، وتعميم التجارب الملهمة في تطوير مستقبل الاقتصاد المبني على المعرفة والابتكار.
وأشار إلى أهمية دور شركات التكنولوجيا العالمية في تطوير مستقبل الاقتصاد الرقمي، وتوظيف البيانات في إيجاد حلول للتحديات العالمية، مؤكدا ضرورة تعزيز الثقة بين المجتمع والشركات، وتطوير منصة مشتركة لدعم الابتكار الرقمي وحوكمة البيانات والاعتماد عليها في صنع القرار.
ولفت سموّه إلى أن الشركات التقنية تسهم بشكل فاعل في التنمية الاقتصادية للعالم من خلال توفير بيئة مناسبة للاستثمارات الرقمية، وخلق اقتصاد معرفي تنتفع منه الحكومات.

 

واستعرض ولي عهد دبي مع كوك سبل التعاون المستقبلي مع "آبل" من خلال مشاريع مشتركة تهدف إلى الاستفادة من التكنولوجيا المتقدمة وتطوير الفضاء الإلكتروني المعلوماتي في إيجاد الفرص التنموية للمجتمعات، ومستقبل الأمن السيبراني في ضوء الاعتماد المتزايد عالمياً على البيانات الضخمة، وسبل تطوير الأدوات الكفيلة بتسهيل استخدامها في تطوير مختلف القطاعات.


ويعد تيم كوك أحد الشخصيات البارزة في عالم التكنولوجيا والحوسبة، إذ بدأ عمله في آبل عام 1998، وعمل قبل ذلك لمدة 15 عاماً في عدد من الشركات الكبرى مثل "آي بي إم" و"إنتلجنت إليكترونيكس"، ومنذ التحاقه بـ"آبل" تدرج في المناصب التنفيذية ليتسلم مهام رئيس العمليات والمسؤول عن المبيعات والعمليات حول العالم، ومن ثم أصبح رئيساً تنفيذياً بالإنابة مرتين عامي 2004 و2009، قبل أن يتسلم قيادة "آبل" في أغسطس 2011 وعضوية مجلس إداراتها، وقد تمكن من تحقيق عدد من الإنجازات، إذ تخطّت قيمة الشركة السوقية تريليون دولار في أغسطس الماضي.

طباعة