التحقيق في وفاة طفل لأسباب غامضة بعجمان

خلال صلاة الجنازة على الطفل بجامع الروضة. من المصدر

توفي طفل يبلغ من العمر سبع سنوات في عجمان، صباح أمس، وتم تشكيل لجنة تحقيق للوقوف على ظروف وملابسات الوفاة، بعد أن قدم ذوو المتوفى بلاغاً بأن الوفاة غامضة، وطلبوا معرفة أسبابها.

وأعربت وزارة التربية والتعليم، في بيان رسمي صدر أمس، عن بالغ أسفها لوفاة الطفل، الذي كان يدرس بمدرسة تأسيسية في عجمان، مشيرة إلى تشكيل لجنة من النيابة العامة والوزارة، للوقوف على ظروف وملابسات الوفاة، واتخاذ كل الإجراءات القانونية اللازمة.

وقال عم الطفل المتوفى، راشد البلوشي، إن الطالب ظهرت عليه بعض الأعراض، وارتفعت درجة حرارته بعد عودته من المدرسة، وفارق الحياة.

وأشار إلى أن أسرته قدمت بلاغاً في شرطة عجمان، لمعرفة أسباب الوفاة، مؤكداً أن الأسرة تنتظر تقرير الطب الشرعي، لتحديد أسباب الوفاة.

وأقيمت صلاة الجنازة على الطفل، أمس، في جامع الروضة، ووري جثمانه الثرى في مقبرة الجرف.

إلى ذلك، نفت شرطة عجمان صحة «ما تداولته بعض وسائل الإعلام، أو جهات أخرى، عما نسب إليها بشأن تشكيل لجان من جهات حكومية رسمية، للتحقيق في ملابسات وفاة الطفل».

وقال قائد عام شرطة عجمان، اللواء الشيخ سلطان بن عبدالله النعيمي، إن «الشرطة ليست الجهة المعنية بتشكيل أي لجنة بهذا الشأن»، وأكد أن «التحقيق لايزال مستمراً لبيان سبب الوفاة، والوقوف على ظروف وملابسات الواقعة».

وأضاف أن «الطفل توفي صباح أمس في منزله، وتمت إحالة الجثة للطب الشرعي، بناءً على أمر من النيابة العامة لمعرفة سبب الوفاة، واتخذت الشرطة كل الإجراءات القانونية اللازمة بهذا الشأن».

طباعة