جمعية الصحفيين تعتمد شعاراً جديداً لمرحلة الفضاء الرقمي

اعتمد مجلس إدارة جمعية الصحفيين الإماراتية شعاراً جديداً يعكس مرحلة الفضاء الإعلامي الرقمي التي تشهدها الدولة حالياً، سواء على صعيد المنصات والمواقع والصحف الإلكترونية أو على صعيد تنامي دور وسائل الإعلام الحديث التي تتضمن الشبكات الإعلامية الاجتماعية، كما تم الإعلان عن مجلس الشرف الإعلامي الذي يضم نخبة من الصحافيين والإعلاميين الإماراتيين.

ويرمز الشعار الجديد، الذي يتزين بالألوان الأربعة لعلم دولة الإمارات، ويحتوي خطوطاً وأمواجاً تعبر عن الإعلام الجديد والرقمي، إلى جانب القلم الحر والمسؤول على اعتباره أداة نشر الكلمة المسؤولة والفكر الحر.

وأشار رئيس مجلس إدارة الجمعية محمد الحمادي خلال مؤتمر صحافي أمس، إلى تغيير اسم الجمعية لتصبح «جمعية الصحفيين الإماراتية»، بدلاً من جمعية الصحفيين.

وقال إن تحديث الشعار يتواكب مع تحديث هوية وأهداف الجمعية، سواء من خلال الانفتاح والعمل مع كل المؤسسات الإعلامية والمجتمعية في الدولة أو من خلال تكثيف الأنشطة التفاعلية من ندوات محلية ومشاركات دولية التي عكفت الجمعية على تنفيذها خلال الفترة الماضية، وكذلك أهدافها في استيعاب كل وسائل الفضاء الإعلامي الرقمي الحديثة.

وأضاف أن مرحلة الانفتاح التي تشهدها الدولة في الوقت الحالي تضع على وسائل وأدوات الإعلام الحديث والتقليدي دوراً كبيراً في مجاراة النهضة التي تشهدها الدولة في شتى المجالات العلمية والثقافية والاقتصادية والخدمية، لتسليط الضوء على المنجزات بصورة حقيقية وموضوعية.

وتطرق الحمادي إلى إعلان القيادة بأن يكون 2019 عاماً للتسامح، قائلاً إن نشر قيم التسامح مهمة تقوم بها كل مؤسسات الدولة، إلا أن المسؤولية الكبرى في تحقيق هذه المهمة تقع على عاتق وسائل الإعلام بكل فئاتها من خلال دورها في تشكيل الوعي وتحديد توجهات الجمهور بحكم قدراتها الواسعة والمؤثرة في الوصول إلى المجتمع.

من جانبه، أعلن أمين عام الجمعية عبدالرحمن نقي البستكي، عن إطلاق الجمعية مجلس الشرف للجمعية فخراً واعتزازاً بالقيادات الصحافية الإماراتية الداعمة للعمل الصحافي، وبما يعزز من دور الجمعية في الارتقاء بمسيرة العمل والاستفادة من خبراتهم الطويلة، واعتمدت الجمعية عبدالله رشيد عضو مجلس الإدارة عضواً ومقرراً للمجلس وعضوية كل من: عبدالله عبدالرحمن الحمادي، وناصر الظاهري، وحبيب الصايغ، وعبدالحميد أحمد الزرعوني، وإبراهيم العابد، والدكتور عبدالله النويس، وخالد محمد أحمد، ومحمد يوسف، وعبيد طويرش، وظاعن شاهين، والدكتورة عائشة النعيمي، وعائشة سلطان، وعبلة النويس، والدكتور علي العجلة، وموزة مطر، وخيرية ربيع، وعلي أبوالريش، والدكتور حسن قايد الصبيحي.

• تغيير اسم الجمعية لتصبح «جمعية الصحفيين الإماراتية»، بدلاً من جمعية الصحفيين.

طباعة