اطّلع على أنشطة وبرامج مركز زايد لعلوم الصحراء

محمد بن زايد يتفقّد مشروعات سياحية وإسكان للمواطنين في العين

صورة

زار صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أمس، عدداً من المناطق السياحية والمشروعات السكنية والتطويرية في مدينة العين، شملت استراحة مبزرة الخضراء، ومشروع إسكان المواطنين في جبل حفيت، وبحيرات عين الفايضة.

وبدأت جولة سموّه بمنطقة المبزرة الخضراء التي تُعد مَعلماً ومتنفّساً سياحياً طبيعياً، حيث تقع المبزرة أسفل جبل حفيت، وهي عبارة عن منطقة آبار كبريتية ساخنة تم تحويل مياهها إلى قنوات سطحية محاطة بحدائق كبيرة وبحيرة تمتد على مساحة ثلاثة كيلومترات.

بعدها تفقّد سموّه مراحل إنجاز مشروعات إسكان المواطنين، واطّلع على سير العمل فيها.

وأكد سموّه خلال تفقّده مشروعات الإسكان أن الاهتمام بالمواطن وقضاياه وتطلّعاته في صلب استراتيجية الدولة ورؤيتها التنموية الشاملة منذ نشأتها على يد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، ويتابع نهجه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وقيادة الدولة في الاهتمام بالمواطن وشؤونه، والحرص على تلبية احتياجاته.

كما تفقّد سموّه البحيرات الممتدة لعين الفايضة التي تجمعت مياهها في الصحراء، واستمع من المسؤولين إلى أهم الأفكار التطويرية لهذه البحيرات.

كما زار صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، مركز الشيخ زايد لعلوم الصحراء في حديقة حيوانات العين.

وكان في استقبال سموّه لدى وصوله المركز مدير عام المؤسwسة العامة لحديقة الحيوان والأحياء المائية، غانم مبارك الهاجري، والطاقم العامل في المركز.

وتجوّل سموّه في أقسام المركز الذي يحتوي على خمسة معارض تفاعلية، هي «قاعة تكريم الشيخ زايد»، و«صحراء أبوظبي عبر الزمن»، و«عالم أبوظبي الحي»، و«أهل الصحراء ونظرة نحو المستقبل»، والتي تأخذ الزوار في رحلة عبر الزمن، حيث تسلط القصص والأفلام الضوء على ماضي وحاضر ومستقبل الإمارات الذي سيكون أكثر إشراقاً، وتدعو إلى المحافظة على مكونات البيئة ومواردها الطبيعية، واعتماد أساليب حياة أكثر استدامة.

واطّلع سموّه من موظفي المركز على البرامج والفعاليات التراثية والأنشطة التعليمية المتنوعة التي تجسد الهوية الوطنية الإماراتية، وتسلط الضوء على الحياة البرية الصحراوية وتقاليدها، وتخلّد رؤية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، التي رسّخت أهمية المحافظة على عناصر البيئة ومواردها، والاهتمام بالحياة البرية.

والتقى سموّه فريق عمل المركز الذي يضم نخبة من المتميزين في مجال التعليم والإرشاد السياحي، معرباً سموّه عن اعتزازه بدورهم وجهودهم في تعريف الزوار، من مختلف الجنسيات، ببيئة الإمارات وتقاليدها وتراثها وإرثها الثقافي والاجتماعي المتنوّع الغني.

رافق سموّه، خلال الزيارات، الشيخ خليفة بن طحنون بن محمد آل نهيان، مدير تنفيذي مكتب شؤون أسر الشهداء في ديوان ولي عهد أبوظبي، والأمين العام للمجلس التنفيذي، الدكتور أحمد مبارك المزروعي، ووكيل ديوان ولي عهد أبوظبي، محمد مبارك المزروعي، ورئيس مجلس إدارة إعمار العقارية، محمد علي العبار.

مشروع إسكان جبل حفيت

يضم مشروع إسكان جبل حفيت 3000 وحدة سكنية، ويقع على مساحة أربعة ملايين و535 ألف متر مربع في الحوض الغربي لجبل حفيت، كما يضم أعمال البنية التحتية كافة، إضافة إلى عدد من المرافق الخدمية تشمل ثلاث مدارس، وعيادة صحية متطورة، وعدداً من المساجد، ومركزين تجاريين، ومركزاً للتنمية الأسرية، بجانب مخطط يشتمل على حدائق ومتنزّهات ومسطحات خضراء، وينفّذ المشروع وفق أحدث المعايير والمواصفات الإنشائية، حيث روعي في تصاميمه وأعمال التنفيذ أن يلبي احتياجات الأسرة المواطنة، وتحقيق الاستدامة وفقاً للأنظمة البيئية المعتمدة، بما يوفر استهلاك الطاقة والمياه.

«مركز علوم الصحراء»

يُعد مركز الشيخ زايد لعلوم الصحراء صرحاً تعليمياً معرفياً، من خلال معارضه التفاعلية والوسائط المتعددة والمواد البصرية التي أنتجت خصيصاً لهذا المركز، بالاستعانة بخبراء ومتخصصين عالميين في هذا المجال، فيما يجمع بين التقنيات الحديثة في البناء والتصميم وتراث الإمارات وموروثها الثقافي الذي تتناقله الأجيال اعتزازاً بماضيها، وتطلعاً إلى مستقبل مزدهر.

طباعة