شرطة الشارقة ضبطته وعثرت بحوزته على مجموعة كبيرة من الصور الخاصة

مهندس يتلصّص على أسر عبر كاميرات المراقبة المنزلية

المتهم يستخدم تطبيقاً يتصل بالصورة والصوت بكاميرات المراقبة. من المصدر

نجحت فرق البحث الإلكتروني بإدارة التحريات والمباحث الجنائية في شرطة الشارقة في الكشف عن نشاط مشبوه يقوم به مهندس عربي في العقد الثالث من عمره عبر الشبكة العنكبوتية، والقبض عليه خلال ساعات من ورود بلاغ من إحدى الأسر العربية يفيد بشكوكها حول قيام أحد الأشخاص بالتلصص عليها عبر كاميرات المراقبة المستخدمة في منزل الأسرة، وتبين أن المتهم معتاد على التلصص على الأسر.

وأفاد رئيس قسم الجريمة المنظمة بإدارة التحريات والمباحث الجنائية في شرطة الشارقة، المقدم عبدالعزيز الجروان، بأن الأسرة تستخدم بعض كاميرات المراقبة في منزلها بهدف متابعة ما يدور أثناء غيابها، وتوقفت بعض الكاميرات عن العمل، فطلبت الزوجة من زميل لها في العمل، مهندس تقنية عربي، مساعدتهم في إصلاحها، وبالفعل نجح في إصلاحها، إلا أنه بعد مضي فترة من الوقت ثارت شكوك لدى الأسرة حول وجود شخص يقوم بمراقبتهم عبر الكاميرات، فقامت بإبلاغ الشرطة.

وتابع الجروان، أنه من خلال البحث التقني تبين بالفعل أن بعض الكاميرات المثبتة بالمنزل متصلة بتطبيق يسمح بمتابعة ومشاهدة كل ما يقع خلف الكاميرات ونقله إلى طرف مجهول، وبمتابعة البحث والتحري تم التوصل إلى مصدر المراقبة وتحديد موقعه، وبعد اتخاذ الإجراءات القانونية ومداهمة الموقع تم القبض على المشتبه فيه، وتبين أنه المهندس الشاب الذي سبق أن عهدت إليه الزوجة بإصلاح الكاميرات، حيث استغل الفرصة في الحصول على رمز الدخول للكاميرات والتلصص على ما يدور داخل المنزل.

وأشار إلى أنه بتفتيش مقر سكن المهندس تبين وجود جهاز حاسوب مزود بخادم ذي سعة كبيرة يضم مجموعة كبيرة من الصور الخاصة التي تمكن من الحصول عليها من خلال تطبيق خاص يتصل بالصورة والصوت بكاميرات المراقبة المستخدمة في العديد من المواقع والمساكن، وبالتحقيق مع المهندس اعترف بحيازته للصور ومقاطع الفيديوهات والأجهزة الإلكترونية التي تم ضبطها بحوزته، والتي يحتفظ بها كهواية خاصة، وأنه استمر بهذا النشاط أشهراً عدة، وبناءً على اعترافاته تم توقيفه وإحالته إلى النيابة العامة في الشارقة.

وحذرت إدارة التحريات والمباحث الجنائية في شرطة الشارقة أفراد الأسر من اللجوء إلى شركات غير معروفة أو أشخاص غير موثوقين لتركيب أو صيانة كاميرات المراقبة المستخدمة في منازلهم.

وأكد الجروان وجود عدد من الشركات المعتمدة والمسجلة لدى القيادة العامة لشرطة الشارقة للقيام بمثل هذه الأعمال، ناصحاً الراغبين في استخدام الكاميرات بمنازلهم باللجوء لهذه الشركات التي يمكن طلب خدماتها عبر التواصل مع شرطة الشارقة، داعياً إلى إيقاف كاميرات المراقبة خصوصاً المستخدمة بغرف النوم عن العمل أثناء وجود أفراد الأسرة أو الزوجين داخل المنزل، تفادياً لمثل هذه الاختراقات والتلصص عليهم من قبل المتطفلين.


شرطة الشارقة نصحت الأفراد بإيقاف الكاميرات عن العمل أثناء وجودهم بالمنزل.

طباعة