تأشيرات طويلة الأمد للفائزين والمتأهلين لـ «ميدالية محمد بن راشد للتميز العلمي»

منحت حكومة الإمارات أولى التأشيرات طويلة الأمد للعلماء الفائزين بـ«ميدالية محمد بن راشد للتميز العلمي» في دورتيها الأولى والثانية، وللعلماء المتأهلين للمراحل النهائية، تطبيقاً لقرار مجلس الوزراء بخصوص التأشيرات طويلة الأمد، وتأكيداً على مكانة الدولة كحاضنة للمواهب والمبدعين.

وأعلن عن أسماء العلماء الحاصلين على أولى التأشيرات طويلة الأمد على مستوى الدولة، التي منحت للفائزين بميدالية محمد بن راشد للتميز العلمي، إضافة إلى 18 من المتأهلين للميدالية من أصحاب المواهب التخصصية والباحثين في مجالات العلوم والمعرفة.

وجاء هذا الإعلان في أعقاب انعقاد فعاليات الدورة الثانية للاجتماعات السنوية لمجمع محمد بن راشد للعلماء، بحضور أكثر من 150 عالماً من مختلف أنحاء العالم.

وقالت وزيرة دولة، سارة بنت يوسف الأميري، إن منح التأشيرات يعكس دخول قرار مجلس الوزراء حيز التطبيق، حيث اعتمد المجلس قبل أشهر الأحكام الخاصة بمنح تأشيرة لمدة 10 سنوات للمبتكرين من أطباء ومتخصصين وعلماء ومخترعين ومبدعين.

وأضافت الأميري أن المزايا الخاصة بالتأشيرة تشمل الزوج والزوجة والأبناء.

وقد حدد القرار الشروط الخاصة بكل فئة، التي تضمنت أن يكون الباحث معتمداً من مجلس الإمارات للعلماء، وأن يكون حاصلا على أعلى شهادة علمية، بدرجة أستاذ دكتور، من أفضل 100 جامعة في العالم، إضافة إلى أن يكون مساهما في إجراء أبحاث كبيرة، ذات طبيعة علمية، أو عملية مرتبطة بمجال عمل المتقدم، وحاصلا على تحصيل علمي عالٍ، لا يقلّ عن شهادة الدكتوراه، إضافة إلى الخبرة العملية في مجال عمل المتقدم، على ألا تقل عن 20 عاماً.

وتكتسب تأشيرة أصحاب المواهب أهمية فريدة عبر تركيزها على دور العلماء في إغناء مسيرة الحضارة والعلوم الإنسانية بمختلف مجالاتهم ومن مختلف الدول.

• المزايا الخاصة بالتأشيرة تشمل الزوج والزوجة والأبناء.

طباعة