كرَّم الفائزين بجائزة محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز

محمد بن راشد: معـيـار التميّز للمرحلة المقبلة أن تكون حكومة الإمارات الأفضـل فـي العالم

صورة

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أن دولة الإمارات قطعت مرحلة مهمة من مسيرة التميز الحكومي، على مدى السنوات العشر الماضية، وأن معيار التميز للمرحلة المقبلة هو أن تكون حكومة دولة الإمارات أفضل حكومة في العالم.

وقال سموه: «قطعنا 10 سنوات من الإنجازات. نريد أن تكون حكومة دولة الإمارات أفضل حكومة في العالم. نريد من كل وزارة وهيئة حكومية أن تكون الأفضل من نوعها بالعالم في المرحلة القادمة من التميز الحكومي. هذا هو المعيار والمقياس لأداء الجهات الحكومية في الدولة».

وأضاف سموه: «دولة الإمارات بقيادة أخي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة (حفظه الله) أصبحت ملهمة للتميز، ونموذجاً للريادة وكفاءة العمل الحكومي في مجالاته كافة، لتبنيها منظوراً شاملاً للتميز محور وهدفه الأساسي خدمة الناس وجودة حياة الإنسان.. واهتمام ومتابعة أخي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، يمثلان طاقة لدفع مسيرة التميز وشحذ الهمم بفريق العمل الحكومي وأبناء الإمارات، الذين حولوا تجربة حكومتهم إلى ملهم ونموذج يحتذى».

جاء ذلك لدى تكريم سموه الفائزين بجائزة محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز في دورتها الخامسة، في الحفل الذي تم تنظيمه أمس في فندق قصر الإمارات.

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم إن «أصحاب الإنجازات المتميزة الذين كرمناهم مثال ونموذج لأعضاء فريقنا الحكومي.. نرى في كل موظف بحكومتنا طاقة وإمكانات وشغفاً بخدمة الوطن والمجتمع.. نريد إطلاق هذه الطاقة وتعزيز هذه الإمكانات وتحفيز الشغف للوصول بدولتنا إلى أعلى مستويات الأداء المتميز».

وتابع سموه: «مسيرة دولتنا حافلة بالتميز.. واليوم نحتفي بمرور 10 سنوات على إطلاق برنامج الشيخ خليفة للتميز الحكومي. نفخر بما حققناه من إنجازات أسهمت في تعزيز تنافسيتنا وريادتنا وتقدمنا في الكثير من المجالات وأصبحت نموذجاً يحتذى. ونحن مستعدون على الدوام لمشاركة هذه التجارب وتبادل الخبرات مع أشقائنا وأصدقائنا، بما يحقق الخير للناس».

وأضاف سموه: «ننتظر من الفائزين بجوائز التميز تعزيز ريادتهم وتفوقهم، ومن فريقنا الحكومي تكثيف الجهود للارتقاء بمستويات الأداء والكفاءة.. على الجهات الفائزة مسؤولية كبيرة في متابعة البناء على ما حققته من نتائج.. وننتظر من بقية الجهات التي لم تحقق النتائج المطلوبة إعادة النظر في أدائها وأسلوب عملها.. وتطوير خدماتها وتجاربها وآلياتها».

وهنأ سموه الفائزين بجائزة محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز، مشدداً على أن «الفوز بجوائز التميز هو حافز لمزيد من التفوق ونقل الخبرة والتجربة إلى فريق العمل»، مضيفاً أن «التكريم ليس هدفاً بحد ذاته بل وسيلة تحفيز وشحذ للهمم والطاقات. وسنتابع عمل الفائزين بجوائز التميز ونقيم مستويات أدائهم وتطور تجاربهم، فالتميز ليس سباقاً ينتهي بالتكريم بل دورة حياة كاملة يقدم فيها الإنسان أفضل ما لديه».

وشاح محمد بن راشد

وكرم سموه بـ«وشاح محمد بن راشد»، الذي يمنح لمواطني الدولة ممن أسهموا بشكل جلي في تأسيس وخدمة الدولة، إضافة لمن قدم خدمات جليلة وبارزة لها، سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، لدور سموه في تعزيز القوة الدبلوماسية لدولة الإمارات في العالم، وقيادته عدداً من المبادرات التي رسخت موقع الإمارات وعززت دبلوماسيتها عالمياً، والإنجازات الكبيرة التي حققها على صعيد ترتيب جواز السفر الإماراتي ووصوله إلى المركز الأول عالمياً.

كما كرم سموه، بوشاح محمد بن راشد، سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران، الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، لدور سموه المهم في جعل مطار دبي أكبر مطارات العالم، والوصول به إلى الاحتفال باستقبال المسافر رقم مليار، ولإسهاماته على مدى أكثر من 30 عاماً في تعزيز موقع دولة الإمارات وإمارة دبي في قطاع الطيران المدني.

الفائزون في الفئات الرئيسة للجائزة

وكرم سموه الفائزين في جائزة محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز، على النحو التالي:

في الفئة الرئيسة (الجهة الاتحادية الرائدة)، التي تمنح للجهة التي تحقق أفضل نتيجة في جميع معايير منظومة التميز الحكومي، فازت وزارة الداخلية في فئة الوزارات أكثر من 500 موظف، حيث سلم صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي درع الجائزة للفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية.

وفازت بجائزة الجهة الاتحادية الرائدة «فئة الوزارات أقل من 500 موظف» كل من وزارة المالية، وتسلم درع الجائزة، وزير الدولة للشؤون المالية، عبيد بن حميد الطاير. كما فازت بها وزارة التغير المناخي والبيئة، وتسلم درع الجائزة وزير التغير المناخي والبيئة، الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي.

كما فازت بجائزة الجهة الاتحادية الرائدة «فئة الهيئات أكثر من 500 موظف» الهيئة الاتحادية للطيران المدني، وتسلم درع الجائزة، وزير الاقتصاد رئيس مجلس إدارة الهيئة، سلطان بن سعيد المنصوري، ونائب مدير عام الهيئة، عمر بن غالب.

أما جائزة الجهة الاتحادية الرائدة «فئة الهيئات أقل من 500 موظف»، ففازت فيها الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، وتسلم درع الجائزة رئيس مجلس إدارة الهيئة، اللواء طلال حميد بالهول، ومدير عام الهيئة، حمد عبيد المنصوري.

وفي فئة الجهة الأكثر تحسناً في الأداء على مستوى الوزارات خلال العامين الماضيين، فازت وزارة الصحة ووقاية المجتمع، وتسلم درع الجائزة وزير الصحة ووقاية المجتمع وزير الدولة لشؤون المجلس الوطني، عبدالرحمن بن محمد العويس.

كما فاز المجلس الوطني للإعلام في الفئة ذاتها على مستوى الهيئات، وتسلم درع الجائزة وزير دولة رئيس المجلس، الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، ومدير عام المجلس منصور إبراهيم المنصوري.

وعلى مستوى جوائز الفئات الفرعية، فازت بجائزة أفضل جهة في مجال الممكنات، التي تمنح للجهة التي تحقق أفضل نتيجة في مجالات «إدارة الموارد والقدرات المؤسسية»، كل من وزارة الداخلية، وتسلم درع الجائزة وكيل الوزارة المساعد للموارد والخدمات المساندة، اللواء سالم علي مبارك الشامسي، وفريق العمل، والهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، وتسلم درع الجائزة وزير دولة لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة رئيس مجلس إدارة الهيئة، الدكتور أحمد بن عبدالله حميد بالهول الفلاسي، ومدير عام الهيئة، الدكتور عبدالرحمن عبدالمنان العور.

وفازت بجائزة أفضل جهة في مجال الابتكار، التي تمنح للجهة التي تحقق أفضل نتيجة في «محور الابتكار»، الهيئة العامة للطيران المدني، وتسلم درع الجائزة نائب مدير عام الهيئة، عمر بن غالب، وفريق العمل.

وفي الجوائز على مستوى المعايير الرئيسة، فازت وزارة تنمية المجتمع بجائزة أفضل جهة في مجال تقديم الخدمات، التي تمنح للجهة التي تحقق أفضل نتيجة في معيار «خدمات سبع نجوم»، وتسلمت درع الجائزة وزيرة تنمية المجتمع، حصة بنت عيسى بوحميد.

كما فازت في هذه الفئة الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية، وتسلم درع الجائزة رئيس مجلس إدارة الهيئة علي محمد بن حماد الشامسي، ومدير عام الإقامة والمنافذ بالإنابة، العميد سعيد راكان الراشدي. كما فازت الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية بجائزة أفضل جهة في تصنيف مراكز تقديم الخدمة.

وفازت وزارة الداخلية بجائزة أفضل جهة في مجال الحكومة الذكية، التي تمنح للجهة التي تحقق أفضل نتيجة في معيار «الحكومة الذكية»، وتسلم درع الجائزة أمين عام مكتب سمو وزير الداخلية، العميد محمد حميد بن دلموج الظاهري. كما فازت وزارة الموارد البشرية والتوطين بالجائزة، وتسلمها وزير الموارد البشرية والتوطين، ناصر بن ثاني الهاملي.

وحصلت وزارة الداخلية على جائزة أسعد بيئة عمل، التي تمنح للجهة التي تحقق أفضل نتيجة في معيار «رأس المال البشري»، وتسلم درع الجائزة وكيل الوزارة، الفريق سيف عبدالله الشعفار.

وفي جائزة أفضل جهة في مجال الحوكمة الإدارية والمالية، التي تمنح للجهة التي تحقق أفضل نتيجة في معيار «الحوكمة»، فازت الهيئة العامة للطيران المدني.

وفي فئات الجوائز على مستوى المعايير الفرعية، فازت بجائزة أفضل تحقيق للأجندة الوطنية، ثلاثة فرق عمل، هي: فريق المؤشر الوطني «الشعور بالأمان»، وفريق المؤشر الوطني «سهولة ممارسة الأعمال»، وفريق المؤشر الوطني «الخدمات الإلكترونية/‏‏‏‏‏‏‏‏ الذكية».

وفازت «مبروك ما ياك» بجائزة أفضل خدمة مشتركة، وقد شارك في تطوير هذه الخدمة وزارات الداخلية والصحة ووقاية المجتمع، والمالية، وهيئة الصحة بدبي، وهيئة الصحة بأبوظبي، والهيئة الاتحادية للهوية والجنسية، والهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، ومجموعة بريد الإمارات، ودبي الذكية، وهيئة الأنظمة والخدمات الذكية بأبوظبي.

ميدالية فخر الإمارات

ومنح صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، ميدالية فخر الإمارات لسفير الدولة لدى باكستان، حمد عبيد إبراهيم سالم الزعابي، الذي أسهم في تعزيز وتوطيد العلاقات الإماراتية - الباكستانية عبر بناء شراكات جديدة.

كما كرم سموه بميدالية فخر الإمارات سفيرة الدولة لدى البرازيل، حفصة عبدالله محمد شريف العلماء، صاحبة الدور الدبلوماسي المهم في حصول مواطني الإمارات على إعفاء من تأشيرة الدخول المسبقة إلى البرازيل.

ومنح سموه ميدالية فخر الإمارات لسعيد علي الكعبي، قائد فريق العمليات المدنية لمهمة رياح الخير في أفغانستان لمدة أربع سنوات، عضو فريق المشروع الإماراتي لمساعدة باكستان، والذي عمل أيضاً ضمن مهمة إعادة الأمل في اليمن مديراً للعمليات الإنسانية، وأسهم في توفير المساعدات الغذائية لأكثر من 17 مليون يمني.

وكرم سموه بميدالية فخر الإمارات المهندس عمران أنور الهاشمي، مدير مشروع مسبار الأمل في مركز محمد بن راشد للفضاء، الذي شارك في تصميم وتطوير مشروع دبي سات 1 ودبي سات 2، وفي وضع تصور لتأسيس وكالة الإمارات للفضاء.

كما كرم سموه أحمد عيد المهيري، العالم المتخصص في الفيزياء النظرية والثقوب السوداء، وكرم سموه بميدالية فخر الإمارات نجوم ناصر الغانم، وهي شاعرة وكاتبة سيناريو ومخرجة إماراتية، أنتجت العديد من الأفلام التي توثق التراث والتاريخ الإماراتي.

وكرم سموه كذلك بميدالية فخر الإمارات، بخيتة محمد عبدالله، خبير مساعد اجتماعي في وزارة تنمية المجتمع، التي التحقت بالعمل في وزارة تنمية المجتمع عام 1974.

أوسمة رئيس مجلس الوزراء

في فئة أوسمة رئيس مجلس الوزراء، منح صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وسام رئيس مجلس الوزراء لأفضل وكيل وزارة، لسيف أحمد السويدي، وكيل الوزارة لشؤون الموارد البشرية في وزارة الموارد البشرية والتوطين.

وفاز مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، حمد عبيد المنصوري، بوسام رئيس مجلس الوزراء لأفضل مدير عام.

كما منح سموه وسام رئيس مجلس الوزراء لأفضل وكيل وزارة مساعد لوكيل الوزارة المساعد للاتصال والعلاقات الدولية - قطاع الاتصال والعلاقات الدولية في وزارة الموارد البشرية والتوطين، الدكتور عمر عبدالرحمن النعيمي.

ومنح سموه المدير التنفيذي لقطاع النقل البحري في الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية، حصة أحمد الشحي، وسام رئيس مجلس الوزراء لأفضل مدير تنفيذي.

وفاز مدير عام العمليات الشرطية في القيادة العامة لشرطة الفجيرة، حميد محمد اليماحي، بوسام رئيس مجلس الوزراء في المجال الإشرافي.

وفاز علي أحمد أبوالزود، مدير مركز خدمات المرور والترخيص بالشارقة - وزارة الداخلية، بوسام رئيس مجلس الوزراء لأفضل مدير مركز سعادة متعاملين.

وفازت سعاد سالم الشامسي، مدير مشروع - تقني في الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، بوسام رئيس مجلس الوزراء في المجال الفني، فيما فاز بوسام رئيس مجلس الوزراء لأفضل مهندس عبدالرحمن محمد المرزوقي، مدير تطوير الإنترنت - السياسات والبرامج في الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، وميعاد راشد السعدي، مهندس شبكات في وزارة الداخلية.

وفاز الدكتور وضاح طالب الهنائي، أخصائي أول ملاءمة المواقع النووية في الهيئة الاتحادية للرقابة النووية، بوسام رئيس مجلس الوزراء في مجال الوظائف المتخصصة، وفاز محمد علي الحربي، أخصائي تفتيش - محطة براكة في الهيئة الاتحادية للرقابة النووية، بوسام رئيس مجلس الوزراء في المجال الميداني.

وفاز بطي سهيل الكتبي، إداري إسعاد المتعاملين بمركز سعادة المتعاملين التابع لبرنامج الشيخ زايد للإسكان في دبي، بوسام رئيس مجلس الوزراء في مجال سعادة المتعاملين.

ومنح سموه وسام رئيس مجلس الوزراء لأفضل طبيب للدكتور نبيل حمود الصبيحة، طبيب استشاري بمركز رأس الخيمة للأسنان، وفاز بوسام رئيس مجلس الوزراء لأفضل معلم عائشة الظهوري، وراشد علي هاشم.وفاز محمد حميد المرزوقي، وهو أستاذ الهندسة الكيميائية وكيل كلية الهندسة في جامعة الإمارات، بوسام رئيس مجلس الوزراء لأفضل موظف مبتكر، فيما فاز أحمد محمد الشحي، وهو باحث مساعد قانوني في وزارة الموارد البشرية والتوطين، بوسام رئيس مجلس الوزراء في المجال الإداري، وفاز عبدالله صالح بوعلي، وهو محلل أمن المعلومات في الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، بوسام رئيس مجلس الوزراء للموظفين المتميزين الجدد.

وحصلت هبة عبيد الشحي، من إدارة التنوع البيولوجي في وزارة التغير المناخي والبيئة، على وسام رئيس مجلس الوزراء للشباب.


نائب رئيس الدولة:

«بقيادة أخي خليفة، أصبحت الإمارات نموذجاً للريادة، وكفاءة العمل الحكومي».

«اهتمام أخي محمد بن زايد يمثل طاقة لدفع مسيرة التميز، وشحذ الهمم».

10 سنوات من التميز

يعود إطلاق صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي جائزة محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز إلى عام 2009، ضمن برنامج الشيخ خليفة للتميز الحكومي، انطلاقاً من رؤية سموه بجعل حكومة الإمارات من أفضل الحكومات.

وشهدت الجائزة، في دورتها الخامسة، تقدم 40 جهة حكومية، من بينها 14 وزارة و26 هيئة، تنافست في 25 جائزة، منها 10 جوائز للجهات الاتحادية، و15 وساماً لرئيس مجلس الوزراء. وبلغ عدد الترشيحات التي تلقتها الجائزة 530 ترشيحاً، بينها 402 لأوسمة رئيس مجلس الوزراء.

التكريم الخاص

منح صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم تكريماً خاصاً بوسام رئيس مجلس الوزراء لأفضل ممرض لرقية أحمد الشحي، وهي رئيس وحدة الأقسام الداخلية والحرجة في مستشفى القاسمي في وزارة الصحة ووقاية المجتمع، ووسام رئيس مجلس الوزراء لأفضل مدير مدرسة لعشبة عوض العيالي، وهي مديرة مدرسة الراية في دبي، ووسام رئيس مجلس الوزراء لأفضل طالب مبتعث في درجة البكالوريوس لأحمد إبراهيم المنصوري، وهو طالب البكالوريوس في السياسة العامة في جامعة ديوك بالولايات المتحدة الأميركية، ووسام رئيس مجلس الوزراء لأفضل طالب مبتعث في فئة الدراسات العليا لتقى وضاح الهنائي، طالبة الدكتوراه في الهندسة الكهربائية وعلوم الكمبيوتر في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (أم.آي.تي بوسطن).

وكرم سموه وزارة المالية بدرع التكريم الخاص بالجهة الأكثر تأثيراً في تنافسية دولة الإمارات لهذه الدورة، وتسلم درع الجائزة وزير الدولة للشؤون المالية، عبيد بن حميد الطاير، ووكيل الوزارة، يونس خوري.

وكرم سموه وزارة الموارد البشرية والتوطين بدرع التكريم الخاص بالجهة الأكثر تحقيقاً للمركز الأول في التقارير الدولية، وتسلم درع التكريم وزير الموارد البشرية والتوطين، ناصر بن ثاني الهاملي، ووكيل الوزارة سيف أحمد السويدي.

كما كرم سموه وزارة التغير المناخي والبيئة بدرع التكريم الخاص بالجهة الأكثر جاهزية للمستقبل، وتسلم درع التكريم وزير التغير المناخي والبيئة، الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي.

وحصلت مبادرة الحلقات الشبابية على درع التكريم الخاص بالمبادرة المتميزة، وتسلمته وزيرة دولة لشؤون الشباب، شما بنت سهيل بن فارس المزروعي، ومدير عام المؤسسة الاتحادية للشباب، سعيد محمد النظري.

طباعة