يعنى بتأهيل ودمج طلابه تعليميا ووظيفيا ومجتمعيا

انطلاق الفصل الدراسي الجديد في مركز التطوير بـ«متلازمة داون»

انطلق في مركز التطوير بجمعية الإمارات لمتلازمة داون، أمس، الفصل الدراسي الجديد 2018/‏‏‏2019 الذي يعنى بتأهيل ودمج طلابه ذوي متلازمة داون تعليمياً ووظيفياً ومجتمعياً، ودعم أسرهم وتطوير الخدمات والتوعية المجتمعية.

وأكدت رئيسة مجلس إدارة جمعية الإمارات لمتلازمة داون، الدكتورة منال جعرور، أن مركز التطوير بالجمعية بدأ بتقديم خدماته للمستفيدين من ذوي متلازمة داون من جميع الجنسيات في أكتوبر من عام 2009، مضيفة أن عدد الجلسات العلاجية المساندة (العلاج الطبيعي والعلاج الوظيفي وعلاج اضطرابات اللغة والكلام) التي قدمها المركز منذ نشأته تجاوز 37 ألف جلسة، إضافة إلى جلسات الإرشاد الأسري، والتربية الخاصة، وتعديل السلوك، مشيدة بالدعم الذي قدمه شركاء الجمعية. ولفتت نائبة رئيس مجلس إدارة الجمعية، نوال الحاج ناصر، إلى افتتاح فصل جديد للعام الدراسي 2018/‏‏‏2019 للفئة العمرية من ست إلى ثماني سنوات، إضافة إلى الفصل الذي يخدم الفئة العمرية في مرحلة التدخل المبكر، من ثلاث إلى ست سنوات، مضيفة أن العمل في مركز التطوير يديره فريق متعدد التخصصات من ذوي الكفاءة.

وذكرت المديرة التنفيذية للجمعية، سلمى كنعان، أن المركز يعمل وفق منهجية واضحة تتبع أفضل الممارسات والمناهج، وهو مزود بأحدث أدوات ووسائل وأجهزة التكنولوجيا المساندة.


المركز يعمل على تأهيل طلابه ودمجهم تعليمياً ووظيفياً ومجتمعياً.

طباعة