شرطة دبي و«الموارد البشرية العسكرية» تنظمان ورشة عمل حول حقوق الموظف

الورشة تطرقت إلى مسارات المتظلم لتقديم شكواه. من المصدر

نظمت الإدارة العامة لحقوق الإنسان في شرطة دبي، والأمانة العامة للموارد البشرية العسكرية في دبي، ورشة عمل حول حقوق الموظف وفقاً لقانون الموارد البشرية للعسكريين، في نادي الضباط في منطقة القرهود، بهدف توعية المشاركين العسكريين بحقوقهم القانونية، وكيفية تقديمهم للملاحظات والشكاوى وفقاً للإجراءات المتبعة.

وقدّم رئيس قسم التظلمات في الإدارة العامة لحقوق الإنسان، النقيب جاسم علي بوهندي، شرحاً حول الحقوق العامة للموظف وما كفله القانون له من إجراءات ومسارات قانونية تضمن حقوقه، متطرقاً إلى مفهوم التظلم المتمثل في كل خطأ يقع في إجراء أو تقصير بشأن موظف في إطارات التقييم أو المحاكمات العسكرية أو في تقاضي الرواتب أو العلاوات، ما يؤدي إلى تقديم تقرير غير منصف بحقه.

واستعرض بوهندي أنواع التظلم معدداً أمثلة، كالحرمان من الترقيات أو الإجازات، والتقييم، والتحويل إلى محاكمات عسكرية، وفرض عقوبات لا تتناسب مع سلوك الموظف المعاقَب وغيرها، شارحاً مسارات المتظلم لتقديم شكواه في حال انتقاص أي من حقوقه أو شعوره بوقوع ظلم أو إجحاف عليه. واستعرض المواد القانونية الخاصة بهذه الوقائع التي تكفل حقوق المتظلم كاملة.

من جانبه، قدم الملازم أول مروان الشيبة، من الأمانة العامة للموارد البشرية العسكرية، عرضاً تفصيلياً عن لجنة التظلمات المركزية العسكرية في دبي، وإجراءات التقديم للجنة ودورها وأهدافها الرئيسة، مستعرضاً بنود المرسوم رقم 27 لسنة 2018 بشأن اعتماد نظام لجنة تظلمات العسكريين في دبي.

طباعة