18 ألفاً و800 بلاغ لصيانة مبانٍ حكومية في الشارقة العام الماضي

المهندس علي السويدي: «البلاغات التي ترد يتم تلقيها من قبل مهندسي الدائرة على مدار الساعة».

قال رئيس دائرة الأشغال العامة في الشارقة المهندس علي بن شاهين السويدي، إن عدد بلاغات صيانة المباني الحكومية التي وردت إلى الدائرة خلال العام الماضي بلغ 18 ألفاً و800 بلاغ، وتمت الاستجابة لها ومعالجتها.

وأضاف أن البلاغات التي ترد إلى إدارة صيانة المباني يتم تلقيها من قبل مهندسي الدائرة على مدار الساعة ويتم تحويلها إلى المقاولين المعنيين لمعالجة حالات الطوارئ المتعلقة بأعمال الصيانة.

وقال نائب مدير إدارة صيانة المباني المهندس برهان عودة: «تتنوّع المباني التي تشرف على صيانتها الدائرة من مختلف القطاعات الحكومية الخدمية في الصحة والتعليم والرياضة والثقافة والهندسة والاقتصاد والتجارة، والأمنية والخيرية والإسكانية وغيرها من المباني الحكومية، وذلك بتقديم خدمات ذات جودة عالية لجميع الجهات الحكومية التابعة لحكومة الشارقة، مستخدمة في ذلك أحدث التقنيات وبما يتطابق مع أفضل الممارسات العالمية».

وأضاف أن البلاغات انخفضت خلال العام الماضي مقارنة مع عام 2107 التي بلغت خلاله 22 ألف بلاغ، ما يدل على جودة أعمال الصيانة التي قدمتها الدائرة خلال العام الماضي.

من جانبها، أكدت مدير مركز تقنية المعلومات المهندسة حصة الميل، أن الدائرة تطبق نظام التفتيش الذكي للمنشآت الذي يعتمد في مراحل تشغيله على مجموعة من الإجراءات الإلكترونية الذكية، بدءاً من تقييم الأدوات والمعدات اللوجستية الموجودة في المبنى إلى معالجتها وصيانتها وفق البلاغات الواردة، إلى جانب الصيانة الدورية.

وأشارت إلى أن البرنامج يحدد أنواع الزيارات التفتيشية للمنشآت، اضافة إلى تزويد المهندسين بنظام خرائط توضح مقار وجودهم والمنشآت التي يقومون بمتابعتها والتفتيش عليها.

طباعة