بلدية الشارقة تطلق برنامجاً تدريبياً في سلامة الغذاء

شذا المعلا: «(البرنامج) يرفع الوعي المجتمعي حول الصحة العامة، ويعزز أفضل الممارسات في مجال الأغذية».

أعلنت بلدية الشارقة إطلاق دورات تدريبية، ضمن برنامج الشارقة لسلامة الغذاء، بهدف تعزيز الصحة العامة، والعمل على تحسين سلوك الأفراد في المجتمع وحمايتهم من المخاطر المترافقة مع الأغذية والارتقاء بالمعايير الصحية، وتستهدف البلدية جميع فئات المجتمع، باعتبار الصحة العامة أولوية لديها، تسعى للحفاظ عليها وتكريس أهمية اتباع الممارسات الصحية الصحيحة، خصوصاً في مجال الغذاء.

وأكدت الشيخة شذا المعلا، مساعد المدير العام لقطاع الصحة العامة والمختبرات المركزية، أن البرنامج يعتبر ضرورة، لرفع الوعي المجتمعي حول الصحة العامة، وتعزيز أفضل الممارسات في مجال سلامة الأغذية، باعتبار الصحة العامة أولوية وهدفاً رئيساً من أهداف البلدية للحفاظ عليها.

وقالت إنه من خلال هذا البرنامج سيتم التركيز على بناء نمط حياة صحي وسليم، لتحسين سلوك الأفراد من الناحية الصحية، ورفع الوعي الصحي بتزويد الفئات المستهدفة من أفراد ومؤسسات بالمعلومات والخبرات اللازمة، كما يحث البرنامج على اتباع الممارسات الصحية الجيدة في إنتاج وتحضير وتقديم وتوزيع وبيع المواد الغذائية، لضمان الحصول على غذاء آمن للمستهلك.

وأوضحت أن البرنامج يشمل العديد من الفئات ذات الاختصاص، مثل مديري المؤسسات الغذائية العاملة في الإمارة، لتدريبهم على أفضل الممارسات الصحية وتقديم الدعم الفني لهم، كما يستهدف المتعاملين مع الأغذية في المؤسسات الغذائية، والأسر المنتجة، وطلبة المدارس والجامعات في التخصصات ذات العلاقة بعمل البرنامج، من خلال الزيارات الميدانية والمبادرات التوعوية، مثل مبادرة المفتش الصغير للطلاب، كما تستهدف مقدمي خدمات الضيافة والعاملين بالمؤسسات الحكومية، ومقدمي خدمات الضيافة في الحفلات والمناسبات الخاصة، والأيدي العاملة المساعدة في المنازل.

وأشارت إلى أن البرنامج يهدف إلى تحقيق العديد من النتائج والمخرجات، كاتباع الممارسات الصحية الجيدة في إنتاج وتحضير وتقديم وتوزيع وبيع المواد الغذائية، وتقديم غذاء آمن للمستهلك، وإعداد خبرات وطنية مستدامة في مجال سلامة الغذاء، وتخفيض عدد المخالفات في ممارسات سلامة الأغذية في المؤسسات الغذائية بنسبة 25%، ما يزيد بشكل غير مباشر تعزيز الصحة العامة.

طباعة