أحمد بن سعيد: محمد بن راشد نقل الإمارات إلى دولة نموذج

Sheikh Ahmad bin Said Al Maktouum, October 7, 2009 (Photo by Nemanja Seslija/ITP Images)

أكد سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس مطارات دبي الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لـ«طيران الإمارات» والمجموعة، أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، استطاع بفضل رؤيته وعزيمته وحبه لوطنه وشعبه، تحويل الإمارات إلى دولة نموذج على كل المستويات.

وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد: «لقد انتقلت الإمارات، خلال الـ50 عاماً الماضية، من دولة تتلمس دورها في مطلع السبعينات، إلى دولة تسهم في رسم توجهات العالم الحديث في وقتنا الراهن، مراهنة على حزمة كبيرة من الإنجازات التي حققتها في مجالات التجارة والسياحة والطيران والبنى التحتية والذكاء الاصطناعي والصحة والتعليم والبيئة والثقافة والرياضة والعمل الإنساني، وغيرها من المجالات».

وأضاف سموه: «لقد احتل قطاع الطيران اهتماماً خاصاً، حيث قدم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد لهذا القطاع ما لم يقدمه أحد، وما يقطفه قطاع الطيران من ثمار طيبة على مستوى الإمارات بشكل عام ودبي بشكل خاص، يعد استثنائياً بكل المقاييس، حيث أقدم سموه في حين أخفق الآخرون في أحلك الأوقات التي شهدتها صناعة الطيران الدولية على استثمار عشرات المليارات من الدولارات في بناء أفضل المطارات والأساطيل في العالم، وكان من نتائج هذه الرؤية الحكيمة أن قطاع الطيران يشكل في الوقت الراهن نحو 15% من إجمالي الناتج المحلي لدولة الإمارات، ونحو 30% من الناتج المحلي لدبي».

وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد إن «العمل ضمن فريق الشيخ محمد بن راشد ليس بالمهمة السهلة، وهذا ما خبرته طوال مسيرتي الطويلة مع سموه، فالرجل لا يعرف إلا المركز الأول، وبالتالي استطاع خلال هذه السنوات إطلاق مدرسة نموذجية في فن القيادة واتخاذ القرارات الحكيمة والجريئة في الأوقات الصعبة، وقد خرّجت هذه المدرسة أجيالاً من خيرة أبناء الإمارات، الذين يسهمون، كل في مجال اختصاصه، في رسم مستقبل الإمارات المشرق بإذن الله، وفي الحقيقة تعجز الكلمات عن البوح بكل ما في مكنون صدورنا تجاه هذا القائد العظيم، الذي طلب العلا والمجد لوطنه وشعبه، فلبى شعبه مطلبه».

وبهذه المناسبة العزيزة، أود الترديد مع صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة: «شكراً يا بوراشد، شكراً على 50 عاماً للوطن» على ما قدمته للإمارات وشعبها العزيز، خلال هذه المدة الصغيرة من عمر الشعوب، التي استطعت خلالها أن تنقل الإمارات إلى هذه المكانة المتقدمة والرفيعة، التي تليق بها كدولة وبك كقائد عظيم قلما تنجبه الأمم.

طباعة