«عُمرة عام زايد» لـ 428 موظفاً حكومياً

«طيران الإمارات» خصّصت رحلة إضافية لنقل المعتمرين من دبي إلى جدة. من المصدر

نظّمت «طيران الإمارات» رحلة خاصة لموظفي الدوائر والمؤسسات الحكومية في الدولة لأداء مناسك العمرة، وذلك بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في ختام «عام زايد»، ومع الاستعداد لاستقبال «عام التسامح».

وخصّصت «طيران الإمارات» رحلة إضافية لنقل المعتمرين من دبي إلى جدة على متن طائرتها من طراز «بوينج 777» حاملةً شعار «عام زايد»، حيث غادرت الطائرة مطار دبي الدولي مساء أمس وعلى متنها 428 راكباً في درجتي رجال الأعمال والسياحية، في حين ستقلع رحلة العودة من جدة عائدة بالمعتمرين إلى دبي مساء يوم غد. وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة: «يسرنا أن نوفر للعاملين في الدوائر والمؤسسات الحكومية هذه الفرصة لأداء العمرة، لقد نظمنا فعاليات عدة طوال العام احتفالاً بمئوية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، مؤسس دولتنا، وخير ختام لاحتفالاتنا بعام زايد واستقبالنا عام التسامح هو تيسير أداء مناسك العمرة لموظفي دوائرنا الحكومية». وأعرب المعتمرون الذين شملتهم المكرمة عن بالغ الشكر والعرفان لهذه اللفتة الكريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بإتاحة الفرصة لهم لزيارة بيت الله الحرام وأداء مناسك العمرة، بما يعكسه ذلك من حرص سموه على إدخال السعادة في قلوب العاملين بالقطاع الحكومي، لاسيما أن هذه المكرمة تأتي في ختام عام احتفلت فيه الدولة برمز خالد من رموز الخير والعطاء، هو المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

 

طباعة