سلاحف نادرة تنجو من تسونامي إندونيسيا

أعاد نشطاء في مجال الحفاظ على البيئة، في إقليم لامبونغ الإندونيسي، سلاحف مهددة بالانقراض إلى البحر، بعد أن جرفتها المياه على الشاطئ، خلال موجات المد العاتية (تسونامي)، التي ضربت المنطقة السبت الماضي.

وقال المتحدث بهيئة التخفيف من آثار الكوارث في إندونيسيا، سوتوبو بورو نوغروهو، أمس: «أخلى فريق مشترك من نشطاء الحفاظ على البيئة، من بينهم مسؤولون من هيئة الحفاظ على الطبيعة في إقليم لامبونغ، الزواحف وأنواعاً أخرى من الحياة البرية، التي انجرفت إلى شاطئ بيراك».

وذكرت وكالة «أنتارا» الإندونيسية للأنباء أنه تمت إعادة 15 من زواحف «منقار الصقر» إلى البحر، بعد العثور عليها يومي الأحد والإثنين الماضيين، في أعقاب تسونامي التي ضربت المناطق الساحلية في إقليمي «لامبونغ» و«بانتين».

 

طباعة