100 موظف يستعرضون سبل الارتقاء بالأداء المالي في أبوظبي

صورة

نظّمت الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي «ملتقى تبادل المعرفة الثالث» لاستعراض ممارسات الإدارة المالية، بهدف الارتقاء بالأداء المالي في الجهات الحكومية، بمشاركة 100 موظف من المعنيين بالتميز في المجال المالي.

ويأتي الملتقى في إطار برنامج تبادل الخبرات الحكومية الذي ينظمه مكتب برنامج أبوظبي للتميز التابع لـ«أمانة تنفيذي أبوظبي»، ويهدف إلى تبادل الخبرات بين جهات حكومة أبوظبي من خلال الاطلاع على الممارسات المتميزة التي تسهم في تطوير أدائها، وتحقيق التميز في منظومة العمل الحكومية.

وناقش الملتقى - الذي عقد في مركز الشيخ زايد لعلوم الصحراء بمدينة العين - التميز في مجال المالية الحكومية والتخطيط المالي وتحسين الكلفة وتطوير المواهب في مجال الإدارة المالية، كما استعرض إحدى الممارسات الفردية المتميزة الحائزة وسام رئيس المجلس التنفيذي. وعقد ممثلون عن خمس جهات حكومية تشارك في الجائزة جلسات وورش عمل لمناقشة أفضل الممارسات العالمية في مجال إدارة المال الحكومي، وكيفية تطبيقها بما يتناسب مع احتياجات كل جهة، ويلبي تطلعات حكومة أبوظبي.

شارك في الملتقى - الذي استضاف عدداً من الخبراء الماليين للاستفادة من تجاربهم - كل من شركة أبوظبي الوطنية للمعارض، وشركة أبوظبي لخدمات الصرف الصحي، ودائرة المالية، ودائرة التعليم والمعرفة، ومؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة.

وأكد مكتب برنامج أبوظبي للتميز أهمية الملتقى في دعم وتطوير المعارف لدى الجهات المشاركة في الجائزة.

وقال إن تبادل الخبرات والاستفادة من تجارب الجهات المتميزة في الإدارة المالية ومشاركتها مع الجهات الأخرى في حكومة أبوظبي يساعد على تبادل أفضل الممارسات في المجال المالي، ما يدعم مسار تطور الأداء المالي في الجهات الحكومية.

وأشار إلى أن سعي الجهات نحو التميز في الإدارة المالية سيسهم في تعزيز كفاءة الإنفاق، وينظم التدفقات المالية، ويساعد على رفع مستوى الوعي بأهمية التخطيط المالي، بما يتلاءم مع التوجهات الحكومية إلى جانب تعزيز الالتزام بسقوف الموازنات.

• ممثلو جهات عقدوا ورش عمل، لمناقشة أفضل الممارسات العالمية في الأداء المالي الحكومي.

طباعة