«الإمارات للبيئة» تحتفل برؤية الأب المؤسِّس

ريع بيع الحقائب لمصلحة البرامج التأهيلية المختلفة في مؤسسات أصحاب الهمم. من المصدر

نظمت مجموعة عمل الإمارات للبيئة حفلاً لتخليد إرث الأب المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والاحتفال برؤيته، مختتمة مشروعها الذي بدأ بالإعلان عن مسابقة الرسم البيئي السنوية في بداية العام، حيث تلقت آلاف الأعمال الفنية من الطلبة من مختلف الجنسيات، وكذلك من الطلبة أصحاب الهمم، في إطار موضوعات بيئية مختلفة، تحت عنوان «عام زايد». وأشركت المجموعة ما يقرب من 66 ألف طالب وطالبة من أنحاء الإمارات في المسابقة السنوية، وتم تصوير مئات من الرسومات من قبل شركة «كور برودكشن»، وطباعتها على لوحة الإعلانات، لوضعها على شارع الشيخ زايد في دبي لمدة شهر مع هاشتاغ #notjustabillboard، ما أثار فضول كثيرين ممن مروا من تحتها.

ولاحقاً، رفعت المجموعة لوحة الإعلانات وأرسلتها إلى سويسرا وإيطاليا، حيث تم تحويلها إلى 200 حقيبة فاخرة (100 حقيبة للرجال و100 حقيبة للنساء).

ووصلت الحقائب إلى دولة الإمارات في ديسمبر 2018، حيث تم وضع الفكرة الفريدة من نوعها.

وستباع الحقائب ويستخدم ريعها لمصلحة البرامج التأهيلية المختلفة في مؤسسات أصحاب الهمم.

وقالت المجموعة: «نحن نؤمن بأن هذه طريقة معنوية للاحتفال بإرث الأب المؤسس لدولة الإمارات العربية المتحدة، ولمس حبه للشباب وللبيئة، وتعمل المبادرة على تحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة في الإمارات، ودفع عجلة التنفيذ الفعال للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات وللاستدامة»، مضيفة أن «هذا المشروع يوفر منصة لجيل المستقبل في ما يتعلق بالقضايا البيئية».

طباعة