أسست شركة معها تبدأ أعمالها في أبريل المقبل

«طرق دبي» تقدّم خدمات الأجرة لـ «كريم» بالأسعار الحالية

الطاير خلال المؤتمر الصحافي: الشركة الجديدة سترفع كفاءة مركبات الأجرة من حيث سهولة حجزها إلكترونيا. من المصدر

كشف المدير العام ورئيس مجلس المديرين لهيئة الطرق والمواصلات في دبي، مطر الطاير، عن تأسيس شركة للحجز الإلكتروني مع شركة كريم نتوركس (كريم)، ستتيح خدمات توفير مركبات الأجرة العادية للركاب على مدار الساعة، مقابل الأسعار الحالية، وخلال مدة زمنية تقل عن خمس دقائق مقارنة مع مدة الانتظار الحالية، التي تصل إلى 10 دقائق.

وقال الطاير خلال مؤتمر صحافي أعلنت فيه الهيئة عن تأسيس الشركة التي ستبدأ أعمالها في ابريل المقبل، إن الهيئة وجدت أنه من المجدي اقتصادياً الاستفادة من التكنولوجيا المتطورة التي تمتلكها شركة كريم نتوركس (كريم) في مجال الحجز الإلكتروني لمركبات الأجرة، بدلاً من الاستثمار في تحديث الأنظمة المستخدمة في الهيئة، التي يكلف تطويرها مبالغ طائلة حتى تفي بمتطلبات الحجز الإلكتروني.

وتابع الطاير أن «كريم» ستستفيد من خبرة الهيئة في مجال تشغيل وإدارة قطاع مركبات الأجرة، فيما ستتمكن الهيئة من تقديم خدمات القطاع بسهولة وسرعة فائقة، مستفيدة من البنية التحتية التكنولوجية التي طورتها «كريم» خلال السنوات الماضية.

وأشار إلى استثمار الهيئة منذ تأسيسها قرابة 100 مليار درهم في تنفيذ مشروعات البنية التحتية المتعلقة بالطرق والنقل الجماعي لمواكبة متطلبات النقل المتنامية في مدينة دبي، فيما تتجه الجهود المستقبلية للهيئة نحو الاستثمار في الحلول التكنولوجية والخدمات الذكية.

وقال الطاير إن تأسيس الشركة الجديدة يأتي في إطار مواكبة الهيئة للتحول العالمي في مجال تخطيط النقل في المدن، من حيث تسهيل التنقل للأفراد وتقليل الاعتماد على المركبات الخاصة، وذلك في أول شراكة من نوعها عالمياً بين هيئة نقل حكومية والقطاع الخاص المتخصص في الحجز الإلكتروني.

وتابع أن الحجز الإلكتروني أصبح الأداة الأكثر فاعلية لمواءمة العرض مع الطلب، ونظاماً فعالاً لتوفير تجربة سهلة للمتعاملين في الحصول على مركبات الأجرة، في وقت انحسر فيه طلب خدمة التاكسي بشكل عشوائي لأنه لم يعد يتلاءم مع طبيعة الحياة العصرية السريعة.

وشرح الطاير أن الخدمة التي ستقدمها الشركة الجديدة ستسهم في رفع كفاءة مركبات الأجرة في الإمارة، من حيث سهولة إيجاد المركبات وحجزها إلكترونياً وتقليص الموعد المتوقع لوصول المركبة، إضافة إلى تقديم مميزات للمتعاملين، مثل إمكان الدفع الإلكتروني المباشر عن طريق التطبيق، وتحديد المسار الأنسب للرحلة ومشاركة المعلومات عن مسار الرحلة مع الآخرين وإظهار معلومات المركبة والسائق وتقييم الخدمة والسائق، إضافة إلى تقديم خدمات نقل جديدة في المستقبل مثل مشاركة أكثر من راكب في الرحلة الواحدة، ودعم جهود الهيئة في تحقيق التكامل بين منظومة وسائل النقل المختلفة. وتابع أن تأسيس الشركة الجديدة يدعم مشروع المنصة المتكاملة للتنقل في إمارة دبي (سهيل)، التي تتيح للمتعاملين الوصول لجميع وسائل النقل في دبي عبر تطبيق ذكي واحد، حيث تم دمج وتكامل خدمات وسائل النقل التابعة للهيئة مع وسائل النقل التي تقدمها الأطراف الأخرى في دبي مثل شركات الليموزين.

من جهته، قال المدير التنفيذي لمؤسسة المواصلات العامة في الهيئة، أحمد بهروزيان، لـ«الإمارات اليوم» إن الشركة الجديدة قفزت بمستوى التعاون بين الهيئة و«كريم» التي بدأت باتفاقية أبرمت في عام 2016 أتاحت حجز مركبات الليموزين عبر تطبيق «كريم». وتابع أن الشركة الجديدة سيكون لها مجلس إدارة مستقل يديرها كما سيعلن عن اسمها وشعارها وآليات إدارتها لاحقاً، مضيفاً أن الشركة ستتيح للعملاء الوصول الى نحو 11 ألف مركبة أجرة بالأسعار الحالية نفسها، إضافة إلى مركبات الليموزين التي تزيد كلفتها على مركبة الأجرة العادية بنسبة تصل الى 30%. من جهته، قال الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس لشركة «كريم»، مدثر شيخة، إن رحلة «كريم» بتبسيط وتسهيل حياة الناس في المنطقة بدأت من دبي التي كانت مصدر الإلهام بالنسبة لها. وأضاف أن التكنولوجيا التي طورتها الشركة في دبي خلال السنوات الست الماضية أسهمت في توفير مئات ملايين من الرحلات وغيرت الطريقة التي يتنقل فيها الناس في 120 مدينة في منطقتنا.

5 عروض

أكد المدير التنفيذي لمؤسسة المواصلات العامة في هيئة الطرق والمواصلات، في دبي، أحمد بهروزيان، أن خمساً من كبريات شركات الحجز الإلكتروني العاملة في الأسواق العالمية قدمت عروضاً فنية ومالية للهيئة، ووقع الاختيار على شركة «كريم» بعد تقييم العروض.

وأضاف أن «كريم» ستوفر تكنولوجيا الحجز الإلكتروني وإدارة الحجوزات والسائقين من خلال تطبيقها الحالي، الذي يتسم بالمرونة والسهولة في الاستخدام. وتابع أن الركاب سيتمكنون من الحجز الإلكتروني لمركبات الأجرة، البالغ عددها 10 آلاف و843 مركبة. كما سيكون سوق الحجز الإلكتروني لمركبات الليموزين، البالغ عددها 6450 مركبة، مفتوحاً أمام الشركات العاملة في القطاع، دون أي تغيير.

طباعة