21 شركة أجرت مقابلات مع الباحثين عن عمل

انطلاق مسرعات توظيف 1000 منتسب للخدمة الوطنية في القطاع الخاص

جانب من يوم مفتوح للتوظيف نظمته «التوطين» بالتعاون مع «الخدمة الوطنية». وام

انطلقت أولى فعاليات مبادرة تسريع توظيف 1000 منتسب للخدمة الوطنية في القطاع الخاص خلال 100 يوم، وذلك خلال يوم مفتوح للتوظيف نظمته وزارة الموارد البشرية والتوطين، أمس، بالتعاون مع هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية، بمشاركة عدد كبير من منتسبيها.

وأجرى مسؤولو التوظيف في 21 شركة شاركت في اليوم المفتوح، الذي أقيم في مركز أبوظبي الوطني للمعارض «أدنيك»، المقابلات الوظيفية مع الباحثين عن عمل من منتسبي الخدمة الوطنية للتعرف على إمكاناتهم وقدراتهم، ومدى توافقها مع الشواغر الوظيفية المطروحة، وعددها 213 شاغراً، في مجالات متعددة، منها المبيعات وخدمة العملاء والإدارة، فضلاً عن الإشراف الإداري والحاسب الآلي والبرمجة والهندسة، وغيرها من المجالات.

ومن المقرر أن يتم الإعلان قريباً عن نتائج اليوم المفتوح من حيث عدد الذين أبرموا عقود العمل وحصلوا على العروض، فضلاً عن الذين تم إدراجهم في قوائم المرشحين لشغل الوظائف لدى الشركات المشاركة المعنية، وكذلك الذين لم يتمكنوا من اجتياز المقابلات الوظيفية.

وسيتم تنظيم يوم آخر لتوظيف منتسبي الخدمة الوطنية في القطاع الخاص، سيُعلن عنه قريباً، وذلك في إطار مواصلة تنفيذ المبادرة بالتعاون بين وزارة الموارد البشرية والتوطين وهيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية.

يشار إلى أن وزارة الموارد البشرية والتوطين تدير الأيام المفتوحة للتوظيف وفقاً لمنهجية مبتكرة تعتمد على أربع مراحل، حيث تتضمن المرحلة الأولى تسجيل الباحثين عن عمل فور وصولهم إلى مكان اليوم المفتوح، من خلال نظام ذكي يتيح لكل باحث عن عمل اختيار ثلاث فرص وظيفية من الشواغر المطروحة، فيما تستهدف المرحلة الثانية توعية الباحثين عن عمل بأهمية القطاعات والوظائف المطروحة، والتأكد من جاهزيتهم للمقابلات الوظيفية، وتستهدف المرحلة الثالثة تدريب الباحثين عن عمل على مهارات إجراء المقابلة الوظيفية، ومن ثم مرحلة المقابلات الوظيفية وهي المرحلة الأخيرة.


«الوزارة» ستنظم

يوماً آخر لتوظيف

منتسبي الخدمة

الوطنية في القطاع

الخاص.

طباعة