«الإمارات للبيئة» تنظّم «من أجل إماراتنا نزرع»

سالم القاسمي: أشجار «محمية سدر» تساعد على إنقاذ مليار نحلة

نظّمت مجموعة عمل الإمارات للبيئة دورتها السنوية «من أجل إماراتنا نزرع» برعاية المهندس الشيخ سالم بن سلطان بن صقر القاسمي، رئيس دائرة الطيران المدني برأس الخيمة.

وتم إطلاق مشروع زراعة 1000 من أشجار السدرة المحلية، ستساعد على تخفيف ستة أطنان مترية من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون سنوياً.

ونجحت الحملة التي أطلقتها المجموعة في عام 2007 في زراعة أكثر من مليوني شجرة محلية في دولة الإمارات العربية المتحدة، ما ساعد على التخفيف من 12 ألفاً و364 طناً مترياً من غاز ثاني أكسيد الكربون.

وقالت رئيسة مجموعة عمل الإمارات للبيئة، حبيبة المرعشي، إن التحرك نحو التزام أعمق بحماية البيئة من خلال زراعة أشجار جديدة، والاهتمام بالأشجار القائمة، يكتسبان اهتماماً كبيراً في جميع أنحاء الدولة.

وأكد المهندس الشيخ سالم بن سلطان بن صقر القاسمي أن الأشجار المزروعة في محمية سدر الطبيعية ستساعد على إنقاذ أكثر من مليار نحلة، لافتاً إلى أن هذه المبادرة الإماراتية تعود بالفائدة محلياً وعالمياً.

 

طباعة