بدء إصدار تصريح القيادة بالمناطق الصحراوية في الشارقة

أصدرت شرطة الشارقة أول تصريح لقيادة المركبة داخل المناطق الصحراوية، أمس، بعد إخضاع المتقدمين للحصول على تصريح القيادة الصحراوية للاختبارات العملية، بالتعاون مع معهد الشارقة للسياقة، تمهيداً لمنحهم تصريح القيادة، التي جرت بمنطقة الكهيف بالشارقة.

وأكد مدير عام العمليات المركزية في شرطة الشارقة، العقيد الدكتور أحمد سعيد الناعور، أن برامج الدورة تأتي انطلاقاً من حرص شرطة الشارقة على تطوير مستوى الخدمات المقدمة إلى الجمهور، وإسعاد المتعاملين، وتحقيقاً للهدف الاستراتيجي لوزارة الداخلية، الرامي إلى تعزيز رضا المتعاملين بالخدمات المقدمة.

ومن جانبه، قال رئيس قسم ترخيص السائقين في شرطة الشارقة، المقدم ماجد النعيمي: «يأتي إصدار تصريح القيادة في المناطق الصحراوية، الخاص بالشركات السياحية التي تعمل على تنظيم رحلات في البر والسفاري بإمارة الشارقة، والراغبين من الأفراد، بهدف تعزيز الأمن والسلامة، والحفاظ على أرواح الأسر، والعائلات من محبي ارتياد المناطق البرية».

وأشار النعيمي إلى أن من متطلبات الحصول على رخصة القيادة الصحراوية، حصول المتدرب على رخصة قيادة صادرة من داخل الدولة، أو رخصة قيادة دولية صادرة من مدة لا تقل عن ستة أشهر، واجتياز برنامج القيادة الخاص بمعهد الشارقة للسياقة، يتلقى من خلاله منهاجاً خاصاً للتدريب على القيادة على أيدي مدربين أكفاء ومتخصصين بالقيادة في المناطق الصحراوية، ويشمل التدريب بشقيه النظري والعملي، التدريب على القيادة بين الكثبان الرملية، وكيفية التعامل مع المركبة في حال علقت في الرمال.

طباعة