«تنمية المجتمع» تعمل على إقامتهم في بيئة أسرية واجتماعية

6 نزلاء بمركز سعادة كبار المواطنين في عجمان

المركز يقدّم رعاية اجتماعية وصحية ونفسية لكبار المواطنين كافة. من المصدر

أفادت مديرة مركز سعادة كبار المواطنين في عجمان، التابع لوزارة تنمية المجتمع، حمدة الشامسي، بأن عدد نزلاء المركز يبلغ حالياً ستة من كبار المواطنين، أربعة رجال، وامرأتين.

وقالت لـ«الإمارات اليوم» إن الوزارة تعمل وتشجع على عيش كبار المواطنين في بيئة أسرية واجتماعية بين أهله وجيرانه، وتركز جهودها على تقليص عدد النزلاء في المركز إلى أقصى حد، وذلك عبر قبول الحالات وفق شروط استثنائية ومحدّدة.

وأوضحت الشامسي أن شروط القبول في المركز تنصّ على أن يكون مواطناً، وتجاوز الـ60 من العمر، ولا يكون لديه عائل أو من يتولى خدمته، ويثبت البحث الاجتماعي والطبي حاجته للإقامة في المركز.

وقالت إن الفرق المختصة في الوزارة تعمل على تدريب وتأهيل أسرة كبار المواطنين والقائمين على خدمته على طرق وأساليب الرعاية الصحية والنفسية الصحيحة، لضمان رعايتهم، وفق أفضل معايير الحياة الإنسانية الكريمة، لافتة إلى أن الإقامة الدائمة لكبار المواطنين في المركز تقتصر على حالات قليلة.

وأنشئ مركز سعادة كبار المواطنين في عجمان، وهو مؤسسة اجتماعية اتحادية تابعة لوزارة تنمية المجتمع، في عام 1982، ويتولى إيواء كبار المواطنين من الجنسين، بشروط محددة، أهمها عدم وجود معيل له من أقارب الدرجة الأولى.

وأشارت الشامسي إلى تقديم المركز خدمات متكاملة من رعاية اجتماعية وصحية ونفسية لنزلائه، بالإضافة إلى استفادة 110 من كبار المواطنين من خدمات العلاج الطبيعي والأنشطة والفعاليات التي ينظمها المركز بشكل مستمر.

وأكدت أن هدف المركز إيواء المحتاج من كبار المواطنين، حسب الإجراءات المتبعة في قانون حقوق كبار المواطنين، وتقديم أوجه الرعاية الاجتماعية والنفسية والصحية لهم، واستثمار وقت فراغهم، وإتاحة الفرصة أمامهم لممارسة أي عمل يتفق مع خبراتهم وميولهم.

وتابعت الشامسي أن المركز يعمل على توثيق علاقة كبار المواطنين بأفراد المجتمع، عبر تنظيم أنشطة وفعاليات مختلفة، ما يسهم في تحقيق تكيّفهم الاجتماعي وتوافقهم النفسي، مضيفة أن المركز يعمل على توثيق العلاقة مع المؤسسات العامة والخاصة العاملة في مجال رعاية كبار المواطنين، بالإضافة إلى نشر الوعي المجتمعي عن الشيخوخة ومشكلاتها (التحديات والحلول).

وتتضمن خدمات المركز الإقامة والرعاية الاجتماعية والنفسية والصحية، والعلاج الطبيعي والمهني اليومي، كل حسب حاجته، بالإضافة إلى تنظيم الرحلات الترفيهية والعلاجية لكبار المواطنين، واستقبال الزيارات من الأفراد، وتنظيم الاحتفالات بالمناسبات المختلفة، واستقبال زيارات المدارس والمؤسسات المختلفة، والجمعيات، لتوطيد علاقة كبار المواطنين بالمجتمع.

37 طلب إقامة

بلغ عدد طلبات الإقامة في مركز سعادة كبار المواطنين خلال الأربع سنوات الماضية 37 طلباً، منها 14 خلال عام 2015، و12 خلال عام 2016، وانخفض العدد إلى ثلاثة طلبات خلال العام الماضي، وارتفع إلى ثمانية طلبات خلال العام الجاري. ويتم التقديم للاستفادة من خدمات المركز عن طريق الموقع الإلكتروني أو التطبيق الذكي عبر إنشاء ملف شخصي، وعلى ضوئه يتسلم مقدم الطلب إشعاراً بتسلّم طلبه، بعدها يراجع موظفي مركز سعادة كبار المواطنين البيانات المقدمة، ويُعلمون مقدم الطلب بالنتيجة، ومتابعة بقية الإجراءات المطلوبة، في حال قبوله في المركز.

طباعة