محمد هنيدي: مواقع التواصل الاجتماعي تشبه خشبة المسرح

صورة

أعرب الممثل الكوميدي محمد هنيدي، عن سعادته بتكريمه بجائزة «فئة الجمهور» في قمة روّاد التواصل الاجتماعي العرب، مشيراً إلى أن هذا التكريم يحمل طابعاً خاصاً وجديداً بالنسبة إليه، كما أنه يحمله مسؤولية كبيرة. جاء ذلك، خلال جلسة حملت عنوان «الفن والتواصل الاجتماعي»، حاورته فيها كندة إبراهيم. وأكد أن وسائل التواصل الاجتماعي تذكره بالمسرح، «لأن ما يكتب عليها يصل إلى الجمهور مباشرة، وهذا لا يحدث إلا على خشبة المسرح».

ويتابع هنيدي مجموعة من الحسابات عبر وسائل التواصل الاجتماعي، ولكن الحساب الأبرز الذي يتابعه، هو حساب لاعب كرة القدم المصري الشهير محمد صلاح. كما أنه يقرأ ما يصل إليه من الرسائل، ويتابع ردود الأفعال، كما يقول. وذكر أن ردود فعل المتابعين على فيلم صعيدي في الجامعة الأميركية كانت الأبرز في مسيرته، اذ أعيدت تغريدة نشرها على «تويتر» أكثر من 120 ألف مرة. كما أن الردود التفاعلية على الفيلم كانت أكبر من حجم التوقعات. وتحدث هنيدي خلال الجلسة عن التجارب المميزة بالنسبة إليه عبر وسائل التواصل الاجتماعي، منها «اسأل هنيدي»، التي وصفها بأنها التجربة التي فتحت أمامه أفق الحوار مع الجمهور، إلى جانب تجربة «عالم هنيدي» التي مكنته من استعادة مجموعة كبيرة من الفيديوهات التي ربما تكون غابت عن أذهان الجمهور. وشدّد على أن التفاعل الذي يلاقيه من متابعيه عبر منصات التواصل الاجتماعي، من شأنه أن يقدم له مجموعة من الأفكار الجديدة لأعمال مقبلة، «فالناس تضع أفكارها، ومنهم من يضع اقتراحات للسيناريو، أو حتى الإعلان الخاص بالعمل». وعن جديده في السينما، لفت صاحب فيلم «عندليب الدقي»، الذي صُور في دبي، إلى أن كاتب «صعيدي في الجامعة الأميركية» وعده بكتابة سيناريو للجزء الثاني من الفيلم. كما أشار هنيدي إلى أنه سيعود للمسرح بعد غياب 16 عاماً عن الخشبة، من خلال عمل سيبدأ عرضه في القاهرة في يناير المقبل، بينما سيتم تقديم العمل بعد ذلك في الدول العربية.

طباعة