مبادرة " كبار المتطوعين" تفتح الباب أمام كبار السن للمشاركة والعطاء - الإمارات اليوم

مبادرة " كبار المتطوعين" تفتح الباب أمام كبار السن للمشاركة والعطاء

أطلقت وزارة تنمية المجتمع مبادرة "كبار المتطوعين" التي تهدف إلى فتح الباب امام كبار الموطنين للمشاركة في العمل التطوعي، كما استهلت مشاركاتهم التطوعية في أول مبادرة تطوعية لكبار المواطنين، "دقائق للعطاء"، التي اشترك فيها كبار المتطوعين جنباً إلى جنب مع المتطوعين من مختلف الأعمار والجنسيات، في تعبئة مواد غذائية في صناديق مخصصة للتوزيع على المحتاجين.

وأعلنت وزيرة تنمية المجتمع حصة بنت عيسى بوحميد خلال الاحتفال باليوم العالمي للتطوع الذي يصادف الخامس من ديسمبر، ان المبادرة تهدف الى تنفيذ برامج وأنشطة ومبادرات السياسة الوطنية لكبار المواطنين التي توجب سنح الفرصة لهم للتواصل الاجتماعي وممارسة الحياة النشطة.

وأكدت أن مبادرة "كبار المتطوعين" ستستثمر طاقات وخبرات كبار المواطنين في الدولة تطوعا منهم، وفي اطار منظومة تطوعية اجتماعية موحدة تضم كافة فئات المجتمع من جميع الاعمار.

وأضافت ان مبادرة "كبار المتطوعين" تركز على توفير فرص تطوعية مناسبة لكبار المواطنين من خلال انضمامهم للمنصة الوطنية للتطوع "متطوعين امارات"، الأمر الذي سيساهم في تنفيذ البرامج والأنشطة التطوعية التي تستقطب أصحاب الخبرة من مختلف القطاعات.

من جهتها اشارت مستشار في وزارة تنمية المجتمع حصة تهلك، عن آلية تنفيذ المبادرة، مشيرة إلى تسجيل 100 من كبار المتطوعين في المنصة الوطنية للتطوع "متطوعين امارات"، وذلك بعد أن تم تخصيص خانة في المنصة لكبار المتطوعين.

وتابعت أن باب التطوع مفتوح بكل رحابة ويسر لاستيعاب كبار المواطنين في أنشطة مجتمعية ووطنية تعزز الإيجابية وتحفز العطاء لدى الأجيال المتعاقبة، وذلك تناغماً مع محور "التواصل المجتمعي والحياة النشطة" في السياسة الوطنية لكبار المواطنين، الهادف إلى تشكيل قنوات مبتكرة لنقل المعرفة ومشاركة الخبرات عبر الأجيال.

طباعة