أشغال الشارقة: إنجاز اعمال التسويات الترابية لمنطقة الحراي التجارية بخورفكان - الإمارات اليوم

أشغال الشارقة: إنجاز اعمال التسويات الترابية لمنطقة الحراي التجارية بخورفكان

أنجزت دائرة الأشغال العامة بالشارقة أعمال التسوية الترابية لمنطقة الحراي التجارية في خورفكان وذلك للارتقاء بالبنية التحتية، وتحويلها إلى منطقة متكاملة توفر كافة الخدمات ، تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم إمارة الشارقة بتوفير الحياة الكريمة، واهتمامه بشؤون المواطنين.

وأكد رئيس دائرة الأشغال العامة بالشارقة المهندس علي بن شاهين السويدي أن مدينة خورفكان بما تضمه من مشاريع منجزة وقيد الإنجاز وأخرى قيد التخطيط تحوّلت إلى مدينة تضم كافة الخدمات إلى جانب كونها مدينة سياحية، ترجمة لتوجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة، مضيفا أن المشروع يندرج ضمن الخطة التنموية للدائرة استجابة لاحتياجات الأهالي و المجلس البلدي في خورفكان، و أنجزت الدائرة تسوية منطقتي الحراي التجارية بشمال خورفكان التي تمتد على مساحة 900  ألف متر مربع، والتي تخدم 1530 وحدة أرض تجارية بتكلفة  بلغت 3 ملايين درهم.

وتفصيلا، قال مدير إدارة الأفرع بالدائرة المهندس محمد بن يعروف إن فرق منسوب الأرض الطبيعية وصل في بعض المناطق بين أعلى سطح للتربة وأدناها إلى 4 أمتار تقريبا،  وبلغت كمية القطع اللازمة 432 ألف متر مربع أما كمية الردم فبلغت 507 ألف متر مربع.

وأضاف يهدف المشروع إلى إيجاد مستوى واحد لمنسوب الأرض بشكل يراعي خصوصية المنطقة المستقبلية ويعزز من الطفرة العمرانية التي تشهدها طبيعة موقع المنطقة، حيث يتم قطع أجزاء من الجبال القائمة بالمنطقة وتسويتها وإعادة هيكلتها حتى يتسنى توفير أراض سهلية منبسطة.

وأكمل "تندرج المنطقة في إطار المناطق العصرية الواعدة، التي تحمل مستقبلا زاهراً، وسيكون لها شأن حيوي في المجال التجاري وذلك نظراً لموقعها الجغرافي الاستراتيجي مشيراً لحرص الدائرة على تحقيق تطلعات القيادة الرشيدة، الحريصة على تعزيز الرفاه والتطوير  في كافة مدن ومناطق الإمارة، والتي تضع خططاً متكاملة لتطويرها وتنميتها وفق رؤية استشرافية تهدف إلى تحقيق تنمية مستدامة لموارد المنطقة واقتصادها".

وأشار بن يعروف أن الدائرة أنجزت المشروع خلال موعده الزمني المحدد على الرغم من صعوبة التضاريس فيها، مشيرا الى وجود تلال رملية وانخفاض مستوى الأرض في بعض المناطق. وتابع أن مراحل العمل في المشروع بدأت حفر وردم وتسوية ورش التربة بالمياه ودكها واختبارها، حقلياً ومعملياً. ومن ثم عملية التسوية.

وتعمل الدائرة حالياً على  أعمال التسوية الترابية لمنطقة الحراي الصناعية والتي تبلغ مساحتها 1.7 مليون متر مربع وتبلغ كمية القطع اللازمة 2.5 مليون متر مربع أما كمية الردم فتبلغ 1.2 مليون متر مربع وتخدم 930     قطعة أرض وبلغت نسبة الإنجاز فيها 60%.

الجدير بالذكر أن دائرة الأشغال العامة بالشارقة أنجزت  العام الماضي تسوية الأراضي السكنية في منطقة الحراي بخورفكان المخصصة على مساحة 600 ألف متر مربع.

طباعة