منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة يفتتح أعماله اليوم - الإمارات اليوم

بمشاركة 800 شخصية عالمية

منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة يفتتح أعماله اليوم

تنطلق في أبوظبي، اليوم، فعاليات الملتقى السنوي الخامس لـ«منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة»، تحت عنوان «حلف الفضول - فرصة للسلم العالمي»، وتستمر ثلاثة أيام.

ويشارك في الملتقى، الذي يقام برعاية سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، ورئاسة رئيس «مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي»، الشيخ عبدالله بن بيه، ما يزيد على 800 شخصية من ممثلي الأديان والمنظمات الحقوقية والإنسانية الدولية، ونخبة واسعة من العلماء والمفكرين والباحثين والإعلاميين على مستوى العالم، بينهم أمين عام رابطة العالم الإسلامي محمد بن عبدالكريم العيسى، وسفير الولايات المتحدة للحريات الدينية سام براونباك، وعضو مجلس أمناء مركز الملك عبدالله لحوار الأديان في جنيف ديفيد روزن، ووزير الأوقاف في مصر محمد مختار جمعة.

ويبحث المنتدى بملتقاه السنوي الخامس، إطلاق «حلف فضول عالمي» يجمع الأديان، بهدف تعزيز روح السلام المستدام في العالم، بعد أن أخذ المجتمع البشري يجنح في العقود الأخيرة إلى العنف والكراهية وتأجيج النزعات العرقية والدينية، بدل التعاون على دروب النماء والعمار.

ويسعى المنتدى إلى العمل الحثيث بين جميع الأديان، لاستعادة روح «حلف الفضول» التاريخي، وإحياء قيمه الإنسانية العظيمة.

ويطمح المنتدى إلى نقلة نوعية في مسار الشراكة والتعاون بين الأديان من أجل ترسيخ قيم التعايش والتعارف والتضامن والمحبة، التي تشكل أقوى ضمانة لاستتباب السلم في العالم.

طباعة