نائب رئيس الدولة يتسلّم أوراق اعتماد سفراء دول جدد غير مقيمين - الإمارات اليوم

نائب رئيس الدولة يتسلّم أوراق اعتماد سفراء دول جدد غير مقيمين

محمد بن راشد خلال تسلمه في قصر المشرف بالعاصمة أبوظبي أوراق اعتماد سفراء جدد. وام

تسلّم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بقصر المشرف في العاصمة أبوظبي، صباح أمس، أوراق اعتماد عدد من السفراء الجدد المعينين لدى الدولة غير المقيمين.

وتسلّم سموه، بحضور سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية، ورئيسة المجلس الوطني الاتحادي، الدكتورة أمل عبدالله القبيسي، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، والشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح، وعدد من الوزراء، أوراق اعتماد كل من سفير جمهورية موريشيوس المقيم في القاهرة، عبدول أنييف سوريفان، وسفير جمهورية زامبيا المقيم في الرياض، إبراهيم مومبا، وسفير منغوليا المقيم في الكويت، وزورغيت شينغو، وسفير مملكة بوتان المقيم في الكويت، تسيرنج جيلتشن بنجور، وسفير أنتيغوا وبربودا المقيم في ميامي، جيلبرت بستاني، وسفير جمهورية الإكوادور المقيم في القاهرة، رافاييل ألبرتو، وسفير جمهورية نيكاراغوا المقيم في الكويت، محمد محمد فرارة لاشتر، وسفير جمهورية غينيا الاستوائية المقيم في الرياض، بينكغو بيدرو ماتيوت تانج، وسفير جمهورية سان مارينو المقيم في سان مارينو، مارو ميامي.

ونقل السفراء إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، تحيات رؤساء وقادة دولهم، وتمنياتهم لسموهما دوام الصحة والسعادة، ولشعب الإمارات دوام التقدم والرخاء في ظل قيادته الحكيمة.

وأعربوا عن أملهم في أن يؤدوا مهامهم كسفراء لبلادهم لدى الدولة على أكمل وجه، بحيث يسهموا في توطيد علاقات الصداقة والتعاون مع دولة الإمارات على مختلف الصعد، وتعود بالخير والمنفعة على الجميع.

ورحّب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بالسفراء الجدد غير المقيمين، متمنياً لهم النجاح والتوفيق في أداء رسالتهم، والعمل بجد وإخلاص من أجل تطوير علاقات دولهم مع دولة الإمارات، بما يخدم مصالح الجميع المشتركة ويعود بالفائدة على شعوبنا.

وأكد لهم سموه أن جميع المسؤولين في الدولة يرحبون بهم في أي وقت، من أجل التشاور وتبادل وجهات النظر حول السبل الكفيلة بالارتقاء بمستوى علاقات دولهم مع دولتنا إلى درجات متقدمة تعزز روابط الصداقة والتعاون في ما بينها.

طباعة