«سياحة رأس الخيمة» تطالب هواة تسلق الجبال بالتسجيل في شركات متخصصة - الإمارات اليوم

لتفادي تعرضهم لأي مخاطر

«سياحة رأس الخيمة» تطالب هواة تسلق الجبال بالتسجيل في شركات متخصصة

مجموعة من السياح تم إنقاذهم بعدما ضلوا طريق العودة. أرشيفية

شهدت المناطق الجبلية في رأس الخيمة، أخيراً، وقوع حوادث خطرة لمتسلقي ومرتادي الجبال في أماكن مختلفة، منها وقوع حالة وفاة لامرأة آسيوية، وآخرون ضلوا الطريق في الجبال لساعات طويلة وأصيبوا بالإرهاق، نتيجة عدم الالتزام بالمعايير التي حددتها هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة، منها الاستعانة بمرشدين متخصصين في الرحلات البرية وتسلق الجبال.

وطالبت الهيئة متسلقي الجبال بالتسجيل مع الشركات المتخصصة، لإعداد الرحلات الجبلية، وتحديد مسارات الصعود إلى الجبال للحد من المخاطر.

وتفصيلاً، رصدت «الإمارات اليوم» أبرز الحوادث التي وقعت لمرتادي الجبال في الإمارة، حيث توفيت امرأة آسيوية في العقد الثالث من عمرها، يوم 21 من سبتمبر الماضي، متأثرة بإصابة بليغة إثر سقوطها من جبل غليلة، خلال رحلة ترفيهية مع زوجها وأصدقائهما في رأس الخيمة.

كما أنقذ فريق قسم جناح الجو بشرطة رأس الخيمة، يوم الثلاثاء الماضي، ثلاثة سيّاح أوروبيين، بعدما ضلوا الطريق خلال رحلة ترفيهية، وذكر رئيس قسم جناح الجو، العقيد طيار سعيد راشد اليماحي، أن غرفة العمليات تلقت بلاغاً من أحد المفقودين، يخبرهم بأنهم ضلّوا طريق العودة إلى مركبتهم الموجودة أسفل الجبل، حيث تم على الفور إرسال الطائرات التابعة للقسم إلى مكان البلاغ، وتم الوصول إلى السياح على ارتفاع 4000 قدم، وتقديم الإسعافات الأولية اللازمة لهم.

وفي 18 يناير الماضي، أنقذت شرطة رأس الخيمة ثلاثة آسيويين بعد أن ضلوا الطريق في أحد الأودية الجبلية، وفي 27 نوفمبر الماضي ضل 10 أشخاص طريقهم في جبل وادي السيح، إثر تعرضهم للإنهاك الجسدي، حيث تم العثور عليهم بعد أربع ساعات من البحث بالطائرات المروحية.

وتمكن فريق قسم الإسعاف والإنقاذ في شرطة رأس الخيمة، في 27 فبراير الماضي، من إنقاذ سائح ألماني وزوجته وابنه وشقيقته، تراوح أعمارهم بين 17 و74 عاماً، بعدما ضلوا طريق عودتهم إلى مركباتهم.

كما أنقذ قسم جناح الجو، في إدارة المهام الخاصة بشرطة رأس الخيمة، ثمانية أشخاص أوروبيين، ضلوا طريقهم في جبل جيس، على ارتفاع 3000 قدم من سطح البحر، وانتشلت شرطة رأس الخيمة، في أكتوبر 2012، جثة سائح أجنبي سقط من أعلى جبل غليلة، شمال إمارة رأس الخيمة.

من جهته، أكد الرئيس التنفيذي لهيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة، هيثم مطر، لـ«الإمارات اليوم»، حرص الهيئة على سلامة وأمن مرتادي الأودية والمناطق الجبلية، التي لا تخلو من المخاطر، خلال رحلات المغامرات الاستكشافية، التي يقوم بها متسلقو الجبال ومرتادو الأودية.

وأوضح أنه توجد في رأس الخيمة ثلاث شركات سياحية مرخصة، تعمل على توفير وسائل الوقاية والخدمات السياحية والإرشادية لمرتادي الجبال، ويمكن لأصحاب المغامرات الاستكشافية والجبلية حجز مواعيد من الشركات المرخصة، عبر موقعها الإلكتروني، والاستعانة في الرحلات الجبلية بمرشدين متخصصين في تسلق الجبال، لتفادي تعرضهم لأي مخاطر.

طباعة