«بلدي الحمرية» يوزّع 40 عزبة على مستحقّيها - الإمارات اليوم

إلزام أصحاب العزب بإنشاء سياج يحيط بها

«بلدي الحمرية» يوزّع 40 عزبة على مستحقّيها

أكمل المجلس البلدي لمنطقة الحمرية وبلدية الحمرية كل متطلبات المرحلة الأولى من توزيع العزب النظامية على مستحقيها من المواطنين، حيث تم توزيع 40 عزبة من إجمالي 80 عزبة مخصصة للمواطنين في منطقة الحمرية، بمساحات مضاعفة عن العزب القديمة.

وشملت المرحلة الأولى لتوزيع العزب العمليات المرتبطة بحصر جميع مستحقي العزب وترقيمها، ومتابعة المسح الميداني على العزب من خلال القسم الهندسي في البلدية، بجانب متابعة أصحاب العزب للاستفادة منها من حيث البناء والتسوير، حيث تم إلزام أصحاب العزب بإنشاء سياج يحيط بكل عزبة، شريطة أن يكون غير مؤذٍ للحيوان، بجانب تنفيذ ضوابط التراخيص اللازمة.

وقال نائب رئيس المجلس البلدي رئيس لجنة تنظيم شؤون العزب في منطقة الحمرية، حميد فايز الشامسي، لـ«الإمارات اليوم»، إن المجلس البلدي انتهى من المرحلة الأولى الخاصة بتوزيع العزب النظامية على مستحقيها، تنفيذاً لقرار المجلس التنفيذي رقم 11 لسنة 2016 المعني بتنظيم شؤون العزب في إمارة الشارقة، مشيراً إلى أنه تم توزيع 40 عزبة على جميع المستفيدين كمرحلة أولى، وسيتم توزيع 40 عزبة أخرى خلال المرحلة المقبلة.

وأوضح أن المجلس البلدي لمنطقة الحمرية عمل على تلبية متطلبات وبنود قرار المجلس التنفيذي بهذا الصدد، مشيراً إلى أن لجنة تنظيم شؤون العزب في منطقة الحمرية عملت مع بلدية الحمرية على توزيع العزب النظامية الجديدة، بمساحات مضاعفة عن العزب القديمة، حتى يتسنى لأصحاب المواشي (الحلال) رعاية مواشيهم وتربيتها في مساحات مناسبة، وبشكل نظامي وآمن، علاوة على إلزام أصحاب العزب بإنشاء سياج يحيط بكل عزبة، شريطة أن يكون غير مؤذٍ للحيوان، بجانب تنفيذ ضوابط التراخيص اللازمة.

وأكد أن العزب النظامية الجديدة، التي جاءت بمكرمة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، روعي فيها عدم تعارضها مع التطور الحضري والسكاني بالحمرية، وسيتبعها جملة من الخدمات خلال المراحل المقبلة.

وبيّن الشامسي أن العزب وزعت على مستحقيها وفقاً للضوابط التي نص عليها قرار المجلس التنفيذي رقم 11 لسنة 2016 المعني بتنظيم شؤون العزب في إمارة الشارقة، من حيث حظر إنشاء وترخيص العزب داخل المحيط العمراني للأحياء السكنية، كما روعي بعدها عن الأحياء السكنية بمسافة ثلاثة كيلومترات، بجانب الالتزام بالمحافظة على البيئة والنظافة العامة، وعدم إقامة أي منشآت، إلا بعد موافقة المجلس البلدي، والحصول على التصاريح القانونية اللازمة.

وأشاد بتعاون أصحاب العزب من أهالي مدينة الحمرية مع المجلس البلدي، ومسارعتهم الى الاستفادة من العزب واستغلالها بالشكل الأمثل بما يتناسب مع احتياجاتهم من المساحات لتربية حيواناتهم من أغنام وجمال، وتنمية الثروة الحيوانية في إمارة الشارقة بشكل عام.

• 80 عزبة إجمالي العزب المخصّصة للمواطنين في منطقة الحمرية.

• روعي في العزب النظامية الجديدة عدم تعارضها مع التطور الحضري والسكاني بالحمرية.

طباعة