حكام الإمارات يأمرون بالعفو عن نزلاء فــــي المؤسسات العقابية والإصلاحية - الإمارات اليوم

بمناسبة احتفالات دولة الإمارات باليوم الوطني الـ 47

حكام الإمارات يأمرون بالعفو عن نزلاء فــــي المؤسسات العقابية والإصلاحية

صورة

أمر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، بصفته حاكماً لإمارة دبي، بالعفو عن 625 من نزلاء المؤسسات الإصلاحية والعقابية في دبي من مختلف الجنسيات، بمناسبة احتفالات دولة الإمارات باليوم الوطني الـ47.

وأكد النائب العام لإمارة دبي عصام عيسى الحميدان، أن أمر سموه يأتي تعبيراً عن القيم السامية التي ترمز لها هذه المناسبة الوطنية الغالية، والتي يحتفل فيها أبناء الإمارات بذكرى تأسيس دولتهم التي قامت على أساس راسخ من احترام القانون والالتزام بأحكامه، وكذلك على فكر التسامح والعفو في إطار يعين على إفشاء أسباب المودة والتراحم بين أفراد المجتمع، مشيراً إلى أن هذه اللفتة الكريمة تعكس حرص صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، على منح المشمولين بالأمر فرصة لمراجعة أنفسهم ومعاودة ممارسة حياتهم كأفراد صالحين لأسرهم ومجتمعهم ووطنهم، شريطة صلاح النية وصدق العزيمة على عدم الانزلاق مجدداً إلى أي مخالفات قد تخرج بهم عن إطار القانون أو تدفعهم للإخلال بأي من أحكامه.

وأوضح أن النيابة العامة بدأت على الفور تنفيذ الأمر الصادر عن صاحب السمو حاكم دبي، من خلال التنسيق مع القيادة العامة لشرطة دبي، وذلك لإتمام إطلاق سراح المفرج عنهم في أقرب وقت ممكن.

كما أمر صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بالإفراج عن 182 نزيلاً من مختلف الجنسيات من المحكومين في قضايا مختلفة بإدارة المؤسسة العقابية والإصلاحية بالشارقة، ممن انطبقت عليهم شروط العفو وثبتت أهليتهم للتمتع بالعفو وفق شروط حسن السيرة والسلوك.

جاء ذلك، بمناسبة اليوم الوطني الـ47 لدولة الإمارات العربية المتحدة، وانطلاقاً من حرص صاحب السمو حاكم الشارقة على إعطاء المحكومين فرصة لبدء حياة جديدة، والعودة إلى المجتمع أفراداً صالحين، وتمكينهم من مزاولة حياتهم الطبيعية والمحافظة على استقرار أسرهم.

وأكد قائد عام شرطة الشارقة اللواء سيف الزري الشامسي، أن المكرمة تأتي انطلاقاً من حرص سموه على دعم كيان الأسرة والمحافظة على استقرارها، وتمكين النزلاء من ممارسة حياتهم بصورة طبيعية، والإسهام في دعم خطوات التنمية الاجتماعية.

وأعرب عن أمله في أن تكون هذه المكرمة باعثاً للخير في نفوس المفرج عنهم، وسبيلاً إلى الاستفادة من دروس تجربتهم والعودة إلى المجتمع أفراداً صالحين يسهمون في تعزيز أمنه واستـقراره، من خلال التزامهم بالرشد والاستقامة في حياتهم المقبلة.

وأمر صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، بالإفراج عن 90 سجيناً أثبتوا حسن السيرة والسلوك خلال تنفيذهم مدة العقوبة في المنشآت الإصلاحية والعقابية في القيادة العامة لشرطة عجمان، وممن انطبقت عليهم شروط العفو وثبتت أهليتهم للتمتع به، وإعفائهم من مدة المحكومية المتبقية عليهم، وإبعاد من صدر بحقه حكم الإبعاد عن البلاد، وذلك بمناسبة اليوم الوطني 47.

ويأتي أمر الإفراج حرصاً من صاحب السمو حاكم عجمان، على إدخال البهجة والأمل إلى نفوس النزلاء بصفة خاصة وعائلاتهم وأقربائهم وأصدقائهم بصفة عامة، لتكتمل فرحة الإفراج لديهم ولم الشمل مع عائلاتهم وذويهم، وتأكيداً لرعاية سموه واهتمامه البالغين بأوضاع أفراد المجتمع على اختلاف شرائحهم وأوضاعهم الاجتماعية.

وأعرب صاحب السمو حاكم عجمان، عن تمنياته للمفرج عنهم بعودة صالحة وقويمة للمجتمع والحياة العامة، بعد أن أمضوا مدة عقوبتهم ولتكتمل فرحة اليوم الوطني بعودة النزلاء إلى أسرهم.

وأكد قائد عام شرطة عجمان اللواء الشيخ سلطان بن عبدالله النعيمي، أن المكرمة تأتي حرصاً من سموه على منح السجناء الفرصة ليكونوا أشخاصاً أسوياء وليلتئم شملهم مع عائلاتهم.

وأوضح أن أمر سموه يؤكد إحساساً عميقاً بأهمية أن يتمتع الإنسان بحريته، وأن تظل أبواب العودة مفتوحة والتراجع عن الأخطاء والاستفادة من الدروس والعبر التي مر بها السجناء خلال الفترة الماضية، وسبيلاً إلى الاستقامة والتوبة النصوح في حياتهم.

كما أمر صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا، عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين، بالإفراج عن عدد من السجناء فى المنشآت الإصلاحية والعقابية بأم القيوين ممن أثبتوا أهليتهم للتمتع بالعفو، بمناسبة اليوم الوطني الـ47 لدولة الإمارات، الذين صدرت بحقهم احكام الحبس والغرامة ويقضون عقوبات متفاوتة، وأثبتوا حسن السيرة والسلوك خلال فترة قضائهم العقوبة، مع ابعاد غير المواطنين خارج البلاد تنفيذاً للأحكام الصادرة بحقهم.

وأعرب صاحب السمو حاكم أم القيوين، عن تمنياته للمفرج عنهم بالعودة الصالحة للمجتمع والحياة العامة.

وأمر صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي، عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، بالإفراج عن 65 سجيناً من نزلاء المؤسسة العقابية والإصلاحية في الإمارة من مختلف الجنسيات ممن ثبتت أهليتهم وحسن سيرهم وسلوكهم، وذلك بمناسبة اليوم الوطني الـ47. وتأتي المكرمة حرصاً من سموه على منح المفرج عنهم فرصة بدء حياة جديدة وإدخال الفرحة على أسرهم.

وأمر صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، بالإفراج عن 205 سجناء من نزلاء المؤسسة العقابية والإصلاحية في رأس الخيمة ممن يقضون عقوبات متفاوتة، وممن صدرت بحقهم أحكام في قضايا مختلفة، وتكفل سموه بتسديد الالتزامات المالية التي ترتبت عليهم تنفيذاً لتلك الأحكام، وذلك بمناسبة احتفالات الدولة باليوم الوطني الـ47 ويوم الشهيد.

ويأتي الأمر في إطار حرص صاحب السمو حاكم رأس الخيمة على إعطاء السجناء المفرج عنهم فرصه أخرى لبدء حياة جديدة، وللتخفيف من معاناة أسرهم.

طباعة