محاضرة تحذّر من مخاطر الابتزاز الإلكتروني

جانب من المتابعين للمحاضرة في مجلس محمد خلف بعنوان «التحديات المستقبلية». من المصدر

نظم مكتب شؤون المجالس في ديوان ولي عهد أبوظبي، أول من أمس، محاضرة في مجلس محمد خلف، بمنطقة الكرامة في أبوظبي، تحت عنوان «التحديات المستقبلية»، قدمها خبير الأمن الإلكتروني، الدكتور محمد الكويتي.

وتطرّق الكويتي، خلال المحاضرة، إلى الحديث حول أهمية تعزيز الوعي المجتمعي من سوء استخدام التطبيقات الذكية، ومخاطر الابتزاز الإلكتروني، والطرق المختلفة التي بات يستخدمها محتالو الإنترنت، وتهدّد أمن الأفراد والمجتمع بكل فئاته، مؤكداً على ضرورة التحلّي بأقصى درجات الحيطة والحذر، لتوفير سبل الحماية والوقاية المطلوبة من التداعيات السلبية والخطرة، التي قد تترتب على سوء استخدام هذه الأساليب.

وأفاد بأنه في الآونة الأخيرة انتشرت تهديدات إلكترونية كثيرة، الأمر الذي فرض تحديات إضافية، ومن هذه التهديدات الإلكترونية: الجرائم الإلكترونية، والإرهاب الإلكتروني، والحروب الإلكترونية وغيرها، موضحاً أن «الجرائم الإلكترونية تتضمن السرقات الإلكترونية للبنوك، والاحتيال والنصب الإلكتروني للعملاء، في حين أن الإرهاب الإلكتروني يتناول التمويل والدعم المالي، ونشر التطرّف والفكر الضال، المتمثلة في الدردشة الإلكترونية، أثناء اللعب مع المراهقين والشباب، والوصول إلى نقاط ضعفهم وتوجيههم إلى الطريق الخاطئ، حيث إن الحروب الإلكترونية تتمثل في الهجوم والاختراق والحروب النفسية وغيرها». وأكد الكويتي أن دولة الإمارات تسير بخُطى ثابته، وفق توجيهات القيادة، نحو الارتقاء بهذا الوطن في كل المجالات، وقد باتت اليوم تتوجه وتسير في طريق «حكومة الذكاء الاصطناعي».


المحاضرة دعت إلى أخذ الحيطة والحذرمن محتالي الإنترنت، لما يمثلونه من تهديد للمجتمع.

طباعة