رواد «تواصل اجتماعي» يرصدون مخلفات مرتادي البر - الإمارات اليوم

«خدمات رأس الخيمة»: 500 درهم غرامة غير الملتزمين

رواد «تواصل اجتماعي» يرصدون مخلفات مرتادي البر

صورة

تداول رواد تواصل اجتماعي صوراً ومقاطع فيديو لنفايات ومخلفات بلاستيكية وأدوات شواء، تركها مرتادو البر في مناطق جبلية وأودية التي استقطبت عدداً كبيراً من الزوار إثر سقوط الأمطار الغزيرة وجريان الأودية الأسبوع الماضي، الأمر الذي شوّه المنظر الطبيعي لمجرى الأودية وتسبب في تلوث البيئة.

وقال مستشار دائرة الخدمات العامة في رأس الخيمة، أحمد حمد الشحي، لـ«الإمارات اليوم» إن غرامة إلقاء مخلفات الشواء والنفايات في المناطق البرية والجبلية ومجرى الأودية تصل إلى 500 درهم، مضيفاً أن الدائرة تلقت ملاحظات تتعلق بترك مرتادي أودية ومناطق جبلية مخلفاتهم البلاستيكية والفحم وأدوات الشواء على الأرض، ما تسبب في تلوث المناطق الطبيعية.

وأضاف أن مجرى الأودية من أكثر المناطق استقطاباً للزوّار والسيّاح خلال سقوط الأمطار الغزيرة، وترك مخلفات الشواء والطعام في تلك المناطق يعرض صاحبها للمسؤولية القانونية والغرامة المالية، لافتاً إلى أن دوريات خدمة راقب تنفذ جولات تفتيشية في جميع المناطق الجبلية والبرية والسياحية لرصد وضبط المخالفين ونشر التوعية بين مرتادي تلك المناطق.

وأشار الشحي، إلى أنه يحق لأي شخص تصوير مركبات المخالفين الذين يلقون مخلفاتهم في المناطق البرية وبالقرب من مجرى الأودية، وإرسالها إلى تطبيق «كلنا مراقب» الذي يستقبل صور المخالفات التي يرصدها المتعاملون من مرتادي المناطق البرية والسياحية والشاطئية والجبلية في رأس الخيمة، ليتم اتخاذ الإجراءات القانونية بحق المخالفين.

وأوضح أن تطبيق «كلنا راقب» يرصد المخالفات البيئية في الإمارة، وتتواصل الدائرة فور تلقي الشكاوى والمخالفات مع المرسل للتأكد من تفاصيلها وتوقيت تصويرها ومكانها، حيث يتم التواصل مع المخالفين من خلال استخراج بياناتهم عبر أرقام مركباتهم التي تم تصويرها في مكان المخالفة.

وأضاف أنه بعد التأكد من جميع التفاصيل يتم تحرير مخالفة بقيمة 500 درهم على رخصة قيادة الشخص المخالف مرفقة بصورة أصلية من المخالفة التي تم تصويرها، متابعاً أن النظام الإلكتروني التابع لدائرة الخدمات العامة برأس الخيمة، مرتبط بنظام المخالفات المروري التابع لإدارة المرور والدوريات في شرطة رأس الخيمة، وأنه يتم إلزام المخالفين بيئياً بدفع الغرامة عند تجديد ملكية المركبة.

وأوضح أن نظام الغرامات المالية للمخالفات البيئية هدفه توعية الجمهور بضرورة الالتزام بقوانين البيئية، وعدم إلقاء المخلفات والنفايات في المناطق العامة الطبيعية للحفاظ على البيئة والمنظر الحضاري للإمارة.

طباعة