السنيدي يجمع الطاقة الشمسية بـ «قمر اصطناعي» - الإمارات اليوم

يدرس الهندسة الكهربائية في الولايات المتحدة

السنيدي يجمع الطاقة الشمسية بـ «قمر اصطناعي»

صورة

يعمل المواطن الشاب سند خلفان السنيدي، (22 عاماً)، بمشاركة ثلاثة من زملائه على تنفيذ مشروع «الطاقة الشمسية الحرارية»، وهو عبارة عن طبق استقبال «قمر اصطناعي» مزود بماكينات وكاميرا مبرمجة لتتبع الشمس طوال اليوم، حتى يستطيع تجميع الطاقة منها التي تستخدم في توليد الكهرباء، وتسخين المياه والهواء أيضاً وتجفيف المحاصيل الزراعية.

ويدرس السنيدي المبتعث للولايات المتحدة من قبل مكتب البعثات الدراسية التابع لوزارة شؤون الرئاسة، «بعثة صاحب السمو رئيس الدولة للمتميزين علمياً»، تخصص الهندسة الكهربائية، في الجامعة والمعهد التقني بولاية فيرجينيا، وينجز مشروع تخرجه بمعاونة ثلاثة طلاب، والمتمثل «في تطوير وحدة تحكم أرضية تتصل بطائرتين يتم برمجتهما للتواصل لإتمام مهمة معينة، مثل الاستطلاع أو توصيل وتسلّم الطرود».

ويعمل السنيدي بمعاونة زميليه الخليجيين «سعودي وعماني»، على إنجاز مشروعٍ ثالث بعيداً عن المقررات الأكاديمية، يتمحور حول «تطوير تكنولوجيا متخصصة من شأنها أن تحقق نجاحاً كبيراً».

وقال السنيدي إنه «اختار دراسة الهندسة الكهربائية لأهميتها البالغة في حياتنا، التي ترجع لتداخلها في العديد من قطاعات الصناعة والأنشطة المدنية المختلفة، وتهتم بدراسة الطاقة الكهربائية وتطبيقاتها المختلقة في مجال الإلكترونيات وإمداد الطاقة وغيرها، وتتضمن الهندسة الكهربائية أموراً عدة مثل هندسة الإلكترونيات وتقنيات نقل الطاقة والدوائر الكهربائية المختلفة وغيرها، ما يجعل منها تخصصاً متميزاً يشهد الكثير من الإقبال».

وحول تجربة الغربة، يذكر السنيدي أنها أجمل تجربة خاضها في حياته، متابعاً «من خلالها نجحت في تحقيق طموحي بدراسة التخصص الذي رغبت فيه، واستطعت أن أبني شخصيتي وأزيد من ثقتي بنفسي، وأكسب الكثير من الخبرات الحياتية والمهارات الاجتماعية، ففيها غدوت شخصية اجتماعية تحب مخالطة الناس وتحرص على الاتصال والتواصل معهم والاندماج مع الآخرين مهما كان الاختلاف بيننا كبيراً».

ويقضي السنيدي أوقات فراغه في ممارسة الرياضة مثل حمل الأثقال، وقيادة الدرّاجة الهوائية والمشي في الغابات، كما يعطي تخصصه العلمي نصيباً من هذه الأوقات، حيث يقوم بتعديل سيارته الخاصة في المنزل بمعاونة أصحابه، ويذهب إلى نادي السيارات في «فيرجينيا تيك».


ثقافة الاندماج

يتولى الطالب المواطن الشاب سند خلفان السنيدي، المبتعث للولايات المتحدة من قبل مكتب البعثات الدراسية التابع لوزارة شؤون الرئاسة، على المستوى الاجتماعي في غربته، منصب نائب النادي الإماراتي في الجامعة والمعهد التقني بولاية فيرجينيا، وشارك من خلاله في العديد من الفعاليات والمناسبات وأسهم في تنظيمها، ومنها المجلس الخليجي بالتعاون مع النادي السعودي والعماني، الذي تم فيه الاحتفال باليوم الوطني الإماراتي.

وشارك النادي في «معرض الشارع الدولي»، والمعروف بـ«international street fair»، ويعد أبرز الأنشطة الجامعية التي تنظم بهدف تعريف الطلاب بالثقافات وتزيد من أواصر الترابط والتعارف بين الطلاب، ما يعزّز من ثقافة الاندماج مع مختلف الثقافات مهما تباينت وتنوّعت خلفياتها.

السنيدي يقضي أوقات فراغه في ممارسة الرياضة والمشي بالغابات.

طباعة