«منتدى توطين 360» يوعّي الطلبة بأهمية القطاع الخاص - الإمارات اليوم

اليوم الأول شهد 24 جلسة تعريفية و24 محاضرة تثقيفية ألقاها 25 مدرباً

«منتدى توطين 360» يوعّي الطلبة بأهمية القطاع الخاص

الهاملي وبوحميد يتفقدان فعاليات المنتدى. من المصدر

انطلقت فعاليات الدورة الثانية لـ«منتدى الطلبة توطين 360»، أمس، بمركز المؤتمرات في أبوظبي بحضور وزير الموارد البشرية والتوطين، ناصر بن ثاني الهاملي، ووزيرة تنمية المجتمع، حصة بوحميد، بمشاركة أكثر من 1500 مواطن ومواطنة من طلبة مؤسسات التعليم العالي.

ويقام المنتدى - الذي تستمر فعالياته حتى غد، برعاية مجلس التعليم والموارد البشرية، وبتنظيم من وزارة الموارد البشرية والتوطين، بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم والقطاع الخاص - بهدف توعية الطلبة والشباب المواطنين بأهمية التوطين في القطاع الخاص.

ويأتي تنظيم المنتدى في إطار «البرنامج الوطني للتوجيه والإرشاد المهني»، الذي أطلقته وزارة الموارد البشرية والتوطين، ضمن حزمة سياسات وبرامج منهجيتها الجديدة للتعامل مع ملف التوطين، بهدف إبراز المزايا التي يوفرها القطاع الخاص إلى جانب إرشادهم مهنياً، وتمكينهم بالمهارات والاحتياجات الوظيفية التي يتطلبها العمل في الشركات الخاصة.

وأكد الهاملي أهمية المنتدى ودوره في الجهود الوطنية المبذولة لتمكين شباب الوطن، لاسيما الطلبة منهم، وبلورة ثقافة العمل لديهم بما يجعلهم قادرين على قيادة القطاعات الاقتصادية، وشَغل مهن المستقبل بكفاءة واقتدار، وبما يلبّي احتياجات سوق العمل من هذه المهن.

وأوضح أن الحضور الكبير من قبل الطلبة في اليوم الأول، يؤكد وعيهم وحرصهم على تطوير مهاراتهم، بما يمكنهم من رسم مسارات مستقبلهم المهني، خصوصاً أن فعاليات المنتدى تتيح لهم المجال واسعاً للأخذ بممكنات النجاح والتميز المستقبلي.

وشارك الهاملي وبوحميد الطلبة في جانب من الفعاليات، مؤكدَين خلال لقائهما الطلبة المشاركين أن قيادة الدولة تولي اهتماماً كبيراً بفئة شباب الوطن ومستقبله الواعد.

وشهد اليوم الأول 24 جلسة تعريفية، و24 محاضرة تثقيفية ألقاها 25 مدرباً، في حين استعرض ثمانية متحدثين إماراتيين قصص نجاحهم وتجاربهم الشخصية في العمل بالقطاع الخاص.

وتضمن المنتدى ست محطات ومسارات رئيسة، هي محطات اكتشاف القدرات والتدريب والتوعية والتحفيز، بالإضافة إلى معرض فرص التدريب الميداني، وكذلك محطتا التعليم والمستقبل.

وتمكّن المشاركون من خلال هذه الفعاليات من اكتشاف قدراتهم وإمكاناتهم، عبر ورش العمل التي استهدفت تقييمهم وتوجيههم مهنياً بما يتناسب مع قدراتهم والعمل على تزويدهم بالأدوات المطلوبة لتحديد تخصصاتهم ومسارهم ومستقبلهم المهني، بالإضافة إلى كتابة السيرة الذاتية ومهارات مقابلات التوظيف، وكذلك بناء خارطة طريق مهنية.

واستهدفت فعاليات اليوم الأول أيضاً غرس مهارات سوق العمل، والريادة والتوظيف الذاتي لدى الطلبة.

وتضمنت الفعاليات منصة استُعرضت من خلالها قصص نجاح وطنية أثبتت كفاءتها بالعمل في القطاع الخاص.

طلبة المدارس

يستهدف «منتدى الطلبة توطين 360»، في اليوم الثاني، 1500 مشارك من طلبة المدارس بالمرحلة الثانوية، في حين يشارك في يومه الثالث 2000 مواطن من منتسبي الخدمة الوطنية.

ويشارك الطلبة في معرض فرص التدريب الميداني، الذي يوفر فرص التدريب الميداني والوظائف الصيفية، لدى مؤسسات وشركات القطاع الخاص ضمن برنامج «وجهني».

طباعة