«مدني رأس الخيمة» يحدِّد 10 اشتراطات للوقاية من حرائق المطابخ - الإمارات اليوم

منها عدم تكديس أسطوانات الغاز بجانب مصادر اللهب والتدخين

«مدني رأس الخيمة» يحدِّد 10 اشتراطات للوقاية من حرائق المطابخ

صورة

حددت إدارة الدفاع المدني، في رأس الخيمة، 10 اشتراطات للوقاية من حرائق المطابخ المنزلية، منها عدم تكديس أسطوانات الغاز بجانب مصادر اللهب، وعدم التدخين داخل المطبخ، وتوفير مطفأة حريق يدوية مناسبة، والتأكد من إغلاق مفاتيح المواقد قبل النوم، مؤكدة أنه يجب على جميع الأسر تركيب أجهزة استشعار للدخان للتنبيه إلى الحرائق، كونها تلعب دوراً مهماً في حماية الأرواح وتقليل الخسائر.

وتفصيلاً.. قال مدير إدارة الدفاع المدني في رأس الخيمة، العميد محمد عبدالله الزعابي، لـ«الإمارات اليوم»، إن الإدارة تقوم بشكل مستمر بإجراء حملات توعوية في المنازل والمؤسسات الحكومية والخاصة، تتعلق بأهمية اتخاذ إجراءات الحماية اللازمة، لتجنب اندلاع الحرائق وسرعة السيطرة عليها.

وأضاف أنه يجب على الأسرة توفير 10 اشتراطات للسلامة في المطابخ، للوقاية من الحرائق المنزلية التي يقع معظمها في المطابخ المنزلية، نتيجة وجود مصادر خطر تسهم في اندلاع الحرائق، منها عدم تكديس أسطوانات الغاز بجانب مصادر اللهب، كونها تعتبر من أكبر مصادر الخطر في حال اندلاع الحرائق، إذ من الممكن أن يؤدي ارتفاع الحرارة بالقرب منها إلى تعرضها للانفجار حال تسرب كميات من الغاز منها، إضافة إلى أن التمديدات الكهربائية العشوائية في المطابخ قد تسهم في اندلاع النيران.

وذكر أنه يجب عدم التدخين داخل المطبخ، لأن إشعال السيجارة داخل المطبخ، في حال وجود تسرب للغاز، قد يكون عاملاً في اندلاع حريق، كما أن إطفاء السيجارة بشكل خاطئ، وإلقاءها في سلة النفايات، يؤديان إلى اندلاع حريق وانتشار الدخان في المكان.

وأوضح أن توفير بطانية حريق المطبخ عامل مهم في السيطرة على النيران، إذ إنها تعتبر من اشتراطات السلامة، ومن الممكن أن تساعد في إخماد الحريق، حال وضعها فوق مصدر النيران.

وأشار إلى ضرورة إبقاء النوافذ مفتوحة بشكل دائم، لتجديد الهواء في المكان وتقليل تسرب الغاز فيه، إذ إن فتح النوافذ يحد من انتشار الغاز في المطبخ وأنحاء المنزل، كما يجب تنظيف مراوح الشفط من الزويوت العالقة، حيث إن تراكم الزيت يسهم في انتشار النيران في المكان، واحتراق محتويات المطبخ.

ولفت إلى أن من شروط السلامة تغطية الزيت المشتعل بغطاء لحجب الهواء، لأن غليان الزيت مع وجود الهواء قد يؤدي إلى اشتعال النيران في المطبخ، وانتشارها في أرجاء المنزل.

وأضاف أن من الضروري التأكد من إغلاق مفاتيح المواقد قبل النوم، لمنع حدوث أي تسرب للغاز، وحدوث اختناقات بين أفراد المنزل ليلاً، لافتاً إلى أنه يجب استخدام الماء والصابون عند مفاتيح الموقد وأسطوانات الغاز بشكل دوري، للتأكد من عدم وجود أي تسريب للغاز في المطبخ.

وتابع أنه يجب على جميع الأسر في الفلل والبنايات السكنية توفير مطفأة حريق يدوية مناسبة، ووضعها في المكان المناسب في المطبخ، للوصول إليها سريعاً، حال اندلاع النيران، إضافة إلى توفير حقيبة إسعافات أولية في المنزل، كونها من الأولويات التي يجب توافرها، لأنها تحتوي على أهم الأدوات الطبية في الإسعافات الأولية.


حوادث

شهدت إمارة رأس الخيمة، أخيراً، حوادث حريق عدة في المطابخ أدت إلى حالات وفاة، منها وفاة مسنة إثر انفجار فرن المطبخ، في منزلها أثناء إعدادها وجبة الفطور، حيث اشتعلت النيران في ملابسها، وأصيبت بحروق تجاوزت 95%، وتوفيت بعد إدخالها المستشفى بأربعة أيام، كما توفيت مسنة أخرى، إثر إصابتها بحروق خطرة، نتيجة انفجار أسطوانة الغاز في المطبخ.

تراكم الزيت على مراوح الشفط يسهم في انتشار النيران بالمطبخ.

ضرورة إبقاء النوافذ مفتوحة لتجديد الهواء في المكان وتقليل تسرب الغاز.

طباعة