شقيقان يُحبطان سرقة 500 ألف درهم من عميل بنكي على دراجة - الإمارات اليوم

عصابة خطّطت لسرقته بالفلفل الحار

شقيقان يُحبطان سرقة 500 ألف درهم من عميل بنكي على دراجة

تحقيقات النيابة كشفت أن المجني عليه لا يتخذ تدابير الحماية الكافية.

كشفت تحقيقات النيابة العامة في دبي بقضية شروع في سرقة بالإكراه أن شقيقين عربيين تمكنا من إحباط سرقة مبلغ 500 ألف درهم من مندوب شركة أثناء مغادرته البنك على متن دراجته.

وأفادت التحقيقات أن أفراد عصابة استهدفوا المندوب ورشّوا على وجهه مسحوق الفلفل الأحمر المهيج للعين والأغشية المخاطية، واستولوا على الحقيبة، إلا أن شقيقين عربيين تصرفا بإيجابية وبادرا بملاحقة الجناة، واستطاعا الإمساك بأحد المتهمين واسترجاع الحقيبة، ثم ضبطت الشرطة بقية المتهمين تباعاً، وتبين من خلال التحقيقات أن المتهم الرئيس آسيوي يدعى (م.ع.م) هو الذي دبّر الجريمة، إذ كان يعرف أن المجني عليه سيسحب مبلغاً كبيراً، ولا يتخذ أدنى تدابير الحماية والوقاية.

وأقرّ المتهم الرئيس المدبّر أنه خطط للسرقة، ثم طلب من خمسة متهمين آخرين مشاركته مقابل نسبة من المال، فيما ذكر متهم آخر بمحضر استدلال الشرطة أنه تلقى اتصالاً من مدبر الجريمة يطلب منه الحضور لمعرفته بأن المجني عليه سيسحب مبالغ مالية كبيرة من أحد البنوك في دبي. وفي صباح يوم الواقعة توجهوا إلى المكان، ودخل زعيم العصابة وراء المجني عليه إلى البنك لمراقبته، ثم حدد لهم المجني عليه فور خروجه، فهاجموه ورشّ أحدهم على وجهه الفلفل الأحمر، ثم أمسك آخر الحقيبة وفر من المكان، لكن لحق به أحد المارة وأمسك به واستعاد الحقيبة، لافتاً إلى أن الرأس المدبّر للجريمة وزّع عليهم الأدوار التي تمثلت في المراقبة ورشّ الفلفل الأحمر وسرقة الحقيبة وقيادة السيارة. وذكر المجني عليه، مراسل في الشركة، أنه توجه إلى البنك لسحب النقود وفور خروجه لقيادة دراجته التي تركها في مواقف السيارات فوجئ بأربعة أشخاص يهاجمونه، وشرعوا في سرقته بالإكراه. وقال بائع عربي إنه كان مع شقيقه بالقرب من سفارة بلاده، وسمع صوت صراخ شخص يستنجد وشاهد ثلاثة أشخاص يسحبون حقيبة سوداء منه، فجرى مع شقيقه خلفهم وحددا حامل الحقيبة وأمسكا به، ثم اتصلا بالشرطة، وحين عادا شاهدا آثار مسحوق الفلفل على عين المجني عليه.


مدبّر الجريمة استعان بـ5 أصدقاء لمساعدته في تنفيذ عملية السرقة.

طباعة