مؤتمر الاستثمار في المستقبل يطلق "إعلان الشارقة لتمكين الشباب" - الإمارات اليوم

مؤتمر الاستثمار في المستقبل يطلق "إعلان الشارقة لتمكين الشباب"

أطلق مؤتمر الاستثمار في المستقبل 2018، مساء اليوم، "إعلان الشارقة لتمكين الشباب"، الذي جاء نتيجة الجلسات النقاشية التي شهدها اليوم الأول من المؤتمر بين ممثلي المؤسسات الحكومية وغير الحكومية الدوليين والمحليين وبين نخبة من الشباب في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ويتضمن الإعلان تسعة محاور أساسية، تشمل الشباب بشكل عام والشباب اللاجيء والأطفال والمرأة، ويدعو إلى تهيئة المناخ الاجتماعي والاقتصادي والأكاديمي لتمكين الشباب بالمهارات والخبرات اللازمة، إلى جانب توفير الموارد لدعم خطط وبرامج التدريب والتأهيل العلمي والمهني  في البلدان التي تعاني مع أثار الصراعات والفقر.

وحضر الجلسة الختامية لليوم الأول من المؤتمر كل من الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، المبعوث الإنساني لمؤسسة القلب الكبير، وسارة بنت يوسف الأميري، وزيرة الدولة للعلوم المتقدمة، والشيخ صقر بن محمد القاسمي، رئيس مجلس الشارقة الرياضي.

وقال الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، المبعوث الإنساني لمؤسسة القلب الكبير: "رغم بشاعة النزاعات وما تخلّفه من دمار فإنّ الظروف القهرية لا تعني الحروب وحدها،  فهناك من الأوضاع الصعبة التي تتفوق كوارثها على حرب السلاح، ومن تلك التحديات، تزايد معدلات البطالة بين الشباب وتفاقم نسبها في العديد من المجتمعات وخاصةً في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وتهميش دور الشباب وعدم إتاحة فرص صنع القرار وصياغة مستقبل أوطانهم ".

وأضاف: "هناك تقارير دولية تدقُّ ناقوس الخطر لارتفاع نسب الأميةِ بين الشباب في الدو الفقيرة ودول النزاع، ومن التحديات إجهاض أحلام الشباب وتوجيه فكرهم نحو الفرقة والإرهاب". مشيراً إلى أن مكامن الخطرِ وخيمة وتستدعي إدراكها الفوري خاصةً أنها مرتبطةٌ بمصائر أوطان وحقب زمنية لاحقة.

 

طباعة