26 مبادرة ومشروعاً مبتكراً لـ "كبار المواطنين" - الإمارات اليوم

26 مبادرة ومشروعاً مبتكراً لـ "كبار المواطنين"

كشفت وزيرة تنمية المجتمع حصة بنت عيسى بوحميد عن بدء الوزارة تنفيذ 26 مبادرة ومشروعاً مبتكراً تضمنتها السياسة الوطنية لكبار المواطنين، وذلك بالشراكة مع مختلف المؤسسات والهيئات الحكومية والخاصة، مشيرة الى إعداد الوزارة لتلك المبادرات استناداً لحقائق ودراسات وبرؤية تحليلية للواقع الراهن بما فيه من نقاط قوة وفرص وتحديات، ونظرة استشرافية لأفضل ما يمكن.

وتتضمن قائمة المشروعات التي أعلنت الوزيرة عنها خلال الاحاطة الاعلامية التي عقدتها للإعلان عن أهم محاور السياسة الوطنية لكبار المواطنين، مجموعة من المبادرات والبرامج المتعلقة بمختلف نواحي الحياة الاجتماعية والصحية لكبار السن في الدولة، والتي لخصتها السياسة في سبعة محاور تضمنت محور الرعاية الصحية ومحور التواصل المجتمعي والحياة النشطة ومحور استثمار الطاقات، والمشاركة المدنية، ومحور البنية التحتية والنقل، ومحور الاستقرار المالي، ومحور الامن والسلامة، ومحور جودة الحياة المستقبلية.

وأشارت الوزيرة إلى عناوين تلك المبادرات التي من اهمها شروع قانون بشأن حقوق كبار المواطنين وبرنامجان للتقاعد والحماية المنزلية وادراج مساقات دراسية في أمراض الشيخوخة من بين المشروعات المزمع تنفيذها لتحقيق أهداف السياسة الوطنية لكبار المواطنين، بالإضافة الى مشروع  "مزايا سكنية" ومشروع "سكون" للرعاية الخاصة، وخدمات الرعاية النهارية، و"فزعة" للحماية والتواصل والزيارات المنزلية، علاوة على مبادرة المواصلات المجتمعية، ومبادرة "جيلين" و"التكنولوجيا الحديثة 60 Tech.

وأفادت الوزيرة بأنه سيتم الاعلان تباعاً عن تفاصيل المشروعات والجدول الزمني لتنفيذها، مؤكدة أن الالتزام بإنجازها يضمن مسيرة ناجحة في تطبيق السياسة الوطنية لكبار المواطنين على أرض الواقع، وتوفير متطلبات العيش الكريم لكبار المواطنين.

وقالت بوحميد إن اعداد وتصميم المشروعات والمبادرات ارتكز على دراسات وحقائق واقعية، أنجزتها وزارة تنمية المجتمع برؤية تحليلية للواقع الراهن بما فيه من نقاط قوة وفرص وتحديات، ونظرة استشرافية لأفضل ما يمكن لتحقيق جودة الحياة وبلوغ المشاركة الفاعلة لكبار المواطنين في المجتمع، مع التركيز على أبرز الاحتياجات وأهم القضايا التي يوجهونها.

طباعة