جامعة أثينا تنظم أسبوعاً للتبادل الثقافي احتفاءً بـ «عام زايد» - الإمارات اليوم

ينطلق اليوم ويستمر حتى 26 أكتوبر

جامعة أثينا تنظم أسبوعاً للتبادل الثقافي احتفاءً بـ «عام زايد»

صورة

توجه وفد من جامعة زايد برئاسة مدير الجامعة، الدكتور رياض المهيدب، أمس، إلى العاصمة اليونانية للمشاركة في مبادرة «أسبوع أثينا الثقافي»، الذي يقام احتفاءً بـ«عام زايد»، وتستضيفه جامعة أثينا الوطنية، بالتعاون مع السفارة الإماراتية، ابتداءً من اليوم ويستمر حتى الجمعة 26 أكتوبر.

وتجمع المبادرة كلاً من جامعة زايد، ممثلة لدولة الإمارات، وجامعة أثينا الوطنية، ممثلة لجمهورية اليونان، في برنامج موسع للتبادل الثقافي، تغطي فعالياته جوانب ثقافية عديدة في صورتيها التراثية والمعاصرة، تشمل: اللغة والعادات والتقاليد والموسيقى والإبداع الفكري والحياة اليومية وغيرها.

ويضم وفد جامعة زايد 19 عضواً، بينهم عميدة شؤون الطلبة، الدكتورة فاطمة الدرمكي، وعدد من أعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية والطلبة.

وصرّح المهيدب، بأن المبادرة تأتي استثماراً لزيارة وفد من طالبات جامعة زايد إلى جامعة أثينا الوطنية، في إطار رحلة تعليمية نسقتها السفارة الإماراتية في أبريل الماضي، وتم خلالها زيارة المركز الثقافي بالجامعة، والاطلاع على أوجه ومعالم الحضارة والثقافة اليونانية.

وأوضح أن «برنامج الأسبوع الثقافي» يهدف إلى تعزيز صورة الثقافة الإماراتية في المجتمع الدولي، وزيادة الوعي الثقافي العالمي للمشاركين في الفعاليات، لافتاً إلى أن جامعة زايد ستقدم العديد من العروض والمحاضرات حول الثقافة الإماراتية. كما ستقدم جامعة أثينا عروضا في الإطار ذاته.

وأشار المهيدب إلى أهمية الأسبوع الثقافي في فتح قنوات جديدة للتفاعل والتواصل والتعاون بين جامعة زايد والجامعات المهمة في العالم، لافتاً إلى مغزى احتفائها بـ«عام زايد» في سياق دولي، حيث ستوفر ورش العمل والمعارض والحلقات النقاشية التي سيقدمها ممثلو الجامعة من أساتذة وإداريين وطلبة، صورة مقربة لجوانب من إرث الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، مؤسس دولة الإمارات وباني نهضتها.

وأضاف أن «مشاركة ممثلي طلبة الجامعة في الأسبوع ستسهم في تنمية وعيهم، وزيادة انفتاحهم الثقافي، وتطوير مهاراتهم القيادية».

3 رؤساء جمهورية

أنشئت جامعة أثينا عام 1837، وهي تعدّ أقدم مؤسسة للتعليم العالي في الدولة اليونانية الحديثة، وأول جامعة معاصرة في منطقة شرق المتوسط. كما أنها إحدى أكبر جامعات أوروبا من حيث عدد الدارسين الملتحقين بها، إذ يزيد عدد الطلبة المسجلين فيها على 100 ألف طالب وطالبة.

وقد تلقى العلم فيها ثلاثة من رؤساء جمهورية اليونان، و15 من رؤساء وزرائها، إلى جانب علماء وشعراء وروائيين، بينهم حاصلون على جائزة «نوبل».

 

طباعة