«طرق دبي» تنجز «امتلاك مركبة بدون أوراق» نهاية العام - الإمارات اليوم

تسجيل وفحص وتأمين وبيع السيارة ببطاقة الهوية

«طرق دبي» تنجز «امتلاك مركبة بدون أوراق» نهاية العام

صورة

أفاد المدير التنفيذي لقطاع الدعم التقني والمؤسسي بهيئة الطرق والمواصلات في دبي، عبدالعزيز حارب الفلاحي، بأن تنفيذ مبادرة «رحلة امتلاك مركبة بدون أوراق» في دبي ينتهي قبل نهاية العام الجاري.

وقال الفلاحي، لـ«الإمارات اليوم»، إن المبادرة تمكن أصحاب المركبات من إنجاز كل المعاملات المتعلقة بامتلاك المركبة، من تسجيل وفحص فني وتأمين ومبايعة، وتنفيذ كل الإجراءات المطلوبة عبر استخدام بطاقة الهوية دون أي معاملات ورقية.

وأشار إلى أن إنجاز المبادرة يأتي في اطار التزام الهيئة بتنفيذ «استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية»، التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، في فبراير الماضي، والتي تقضي بالتخلص من آخر ورقة في المعاملات الحكومية بتاريخ 12 ديسمبر 2021، مضيفاً أن الهيئة تتولى التخلص من 50% من المعاملات الورقية مع نهاية العام الجاري، على أن يتم التخلص من النصف الآخر في ديسمبر 2021.

وأفاد الفلاحي بأن الهيئة أولت عملية التحول نحو الخدمات الذكية والمبتكرة عناية خاصة، وأنها بعد انتهائها من تحويل جميع خدماتها نحو القنوات الذكية والإلكترونية، تركز حالياً على تطوير وتنفيذ استراتيجيات التنقل الذكي، وتسخير التقنيات الحديثة التي تدعم التنقل الذكي، سواء في استخدام وسائل المواصلات العامة، أو خدمات النقل الأخرى، بما يتماشى مع توجهات وأهداف الحكومة الذكية. وأشار إلى بعض الاستراتيجيات التي أطلقتها الهيئة تنفيذاً لـ«استراتيجية الإمارات للذكاء الاصطناعي»، التي تستهدف قطاعات حيوية، من بينها قطاع النقل، بهدف تقليل الحوادث والتكاليف التشغيلية للقطاع.

وأوضح الفلاحي أن الهيئة تستخدم حالياً تقنيات الذكاء الاصطناعي في تحقيق السلامة في المواصلات العامة، حيث توجد كاميرات في كل الحافلات العامة تقرأ حالة السائق، إذا كان مجهداً أو مريضاً أو تصرفاته تنم عن غضب، والتي على ضوئها يتدخل مركز التحكم التابع للهيئة لتوجيه السائق بما عليه القيام به، لتجنب أي أخطاء قد تضر بسلامة الركاب، ومستخدمي الطريق. وأشار إلى قيادة المترو بشكل ذاتي دون سائق، عبر تقنيات متطورة تتولى قياس المسافات، والتحكم في معدل السرعة زيادة أو نقصاناً، وكذلك إيقاف القطار. وتطرق الفلاحي إلى استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي في ساحات الفحص الذكي، حيث تستخدم الساحة الذكية في تقييم كفاءة المتدرّب في عدد من المهارات، تشمل صف المركبة وتوقيفها على التلة والوقوف المفاجئ عند حدوث طارئ، من خلال حساسات موزّعة في مناطق المناورات المحددة، لإجراء الامتحان.

حماية كوكب الأرض

تهدف «استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية» إلى استغناء أي موظف أو متعامل مع حكومة دبي عن طباعة أي ورقة، وذلك في خطوة ترسخ الالتزام تجاه كوكب الأرض، حيث سيتم إلغاء المعاملات الورقية، ما يوفر طباعة أكثر من مليار ورقة في حكومة دبي سنوياً، والتي تكفي كلفتها لتغذية أربعة ملايين طفل جائع في العالم، وتنقذ 130 ألف شجرة سنوياً، وتوفر على الأفراد أكثر من 40 ساعة سنوياً لكل منهم، كانت تُقضى في إنجاز المعاملات الورقية.

طباعة