«صحة دبي» تستعرض «النوافذ» و«الهوية» و«الشكاوى» - الإمارات اليوم

3 أنظمة تهدف إلى قياس جودة العمل وتعزيز الأمن وتبسيط الإجراءات

«صحة دبي» تستعرض «النوافذ» و«الهوية» و«الشكاوى»

صورة

استعرضت هيئة الصحة في دبي، خلال مشاركتها في فعاليات «جيتكس 2018»، التي اختتمتها أمس، باقة من أنظمتها المؤسسية المتطورة، اشتملت على ثلاثة أنظمة رئيسة، هي نظام «النوافذ القانونية»، وهو يتعلق بالتقارير الخاصة ببرنامج النافذة القانونية، كمؤشرات الإدارة وتقارير قياس جودة العمل ونظام «الهوية المؤسسية» الخاص بالهوية الإلكترونية، وهو نظام يعمل على أتمتة الإجراءات الداخلية، ويعزّز الإجراءات الأمنية المتبعة، إضافة إلى نظام «الشكاوى الطبية»، وهو نظام إلكتروني يهدف إلى تبسيط الإجراءات على المتعاملين، وتهيئة كل الفرص أمامهم لتقديم الشكاوى الطبية، إضافة إلى استعراض أنظمة للأجهزة الصحية التي تشمل نظام «سلامة إنترنت الأشياء»، الذي يختص بربط نظام «سلامة» بالأجهزة الطبية، ما يسهل على الأطباء اتخاذ القرار في فترة زمنية وجيزة، و«نظام التغذية»، وهو نظام إلكتروني فائق المستوى، يقوم بتحويل التغذية بشكل آمن للمرضى، ومن خلاله يتم طلب وتوفير الوجبات للمرضى بناءً على النظام الغذائي المتبع لكل مريض بشكل خاص.

كما استعرضت الهيئة خلال مشاركتها في معرض «جيتكس» كبسولة الذكاء الاصطناعي من شركة «بوديو - أي آي بود» التي ستدخل الخدمة قريباً لتكون الهيئة أول منشأة صحية على مستوى العالم تستخدم هذه التقنية المبتكرة لمراقبة المؤشرات الحيوية للجسم، والحد من عوامل الخطورة المسببة للعديد من الأمراض، كالضغط والسكري وأمراض القلب وغيرها، إضافة إلى توفير قاعدة من بيانات المرضى يمكن الرجوع إليها قبل اتخاذ القرار الطبي.

وتساعد التقنية المرضى والمتعاملين بشكل عام في التعرف إلى أكثر من 16 مؤشراً حيوياً في الجسم خلال سبع دقائق كحد أقصى، حيث يتم قياس الطول والوزن وضغط الدم ومعدل السكر في الدم ومؤشر كتلة الجسم والدهون وكثافة العظام والعضلات ومعدل نبض القلب وسرعة تدفق الدم والهيموغلوبين وتشبع الدم بالأكسجين والطاقة التي يحتاجها الجسم وغيرها من المؤشرات.

واستعرضت الهيئة خلال مشاركتها حزمة من تطبيقاتها وخدماتها الذكية، مثل تطبيق «DHA» الذي جاء متماشياً مع مجمل الطفرات التي حققتها الهيئة على صعيد التوظيف الأمثل للتقنيات الحديثة، وجعلها هي الأساس في تقديم الخدمات الوقائية والتشخيصية والعلاجية، تحقيقاً لرضا المتعاملين وسعادتهم.

ويتضمن التطبيق الجديد في المرحلة الأولى عدداً من الخدمات التي يمكن الاستفادة منها على مدار الساعة، مثل خدمات التبرع بالدم، والخدمات المرتبطة بالملف الإلكتروني الموحد (سلامة)، وخدمات متابعة الطلبات الخاصة بنظام «سالم»، فضلاً عما يوفره التطبيق من خريطة دقيقة وتفصيلية للهيئة ومنشآتها من المستشفيات والمراكز الصحية والتخصصية، ومراكز فحص اللياقة الطبية والعيادات.

كما يمكن للمستفيدين من التطبيق، من المرضى أو المتعاملين أو أفراد المجتمع بوجه عام، التواصل مع الهيئة مباشرة، والتفاعل مع مؤشر السعادة المرتبط بمستوى الخدمات الطبية، إلى جانب متابعة مستجدات الهيئة، وما توفره من برامج توعوية وأخبار وتقارير صحافية عبر البث الحيّ لقناتها «صحة وسعادة».

طباعة