6 % من سكان الدولة مصابون بالقلق.. و4% يعانون الاكتئاب - الإمارات اليوم

24.5% نسبة المصابين بأمراض نفسية في الدول العربية

6 % من سكان الدولة مصابون بالقلق.. و4% يعانون الاكتئاب

كشفت فعاليات المؤتمر الدولي للصحة النفسية، الذي تنظمه مدينة الشيخ خليفة الطبية، بالتعاون مع وزارة الصحة ووقاية المجتمع، ومشاركة 600 طبيب ومختص في مجالات الطب النفسي، أن نسب الأمراض والاضطرابات النفسية الموجودة في الدولة تراوح في اضطرابات القلق بين 6 و8%، والاكتئاب بين 4 و6%.

وتفصيلاً، أفاد رئيس المؤتمر مدير الشؤون الطبية في جناح العلوم السلوكية بمدينة الشيخ خليفة الطبية، الدكتور طارق درويش، بأن نسب الأمراض والاضطرابات النفسية العالمية لا تختلف كثيراً عن النسب الموجودة في الدولة، لافتاً إلى أن معظم المرضى المراجعين لجناح العلوم السلوكية في مدينة الشيخ خليفة الطبية يعانون اضطرابات ثنائي القطب، إذ يؤثر هذا المرض في الحالة المزاجية للمريض، فيفقده السيطرة على التركيز والانتباه، وتزيد لديه حالات التهور والعصبية والاندفاع والاكتئاب الشديد.

وأوضح أن نسب الأمراض والاضطرابات النفسية الموجودة في الدولة تراوح في اضطرابات القلق بين 6 و8%، والاكتئاب بين 4 و6%، والفصام 1%، والوسواس القهري بين 2 و3%، والاضطرابات الوجدانية ثنائية القطب بين 2 و3%، مشيراً إلى أن متوسط فترة علاج المريض النفسي يراوح بين أسبوعين وثلاثة أسابيع.

فيما أكد أستاذ الطب النفسي الرئيس السابق للجمعية العالمية للطب النفسي، الدكتور أحمد عكاشة، أن نسبة المصابين بأمراض نفسية في الوطن العربي تبلغ 24.5%، فيما تراوح النسبة العالمية بين 20 و30%، مشيراً إلى أن ما بين 60 و70% من الأمراض النفسية تكون لها أعراض آلام جسدية، مثل الصداع وآلام المعدة، ما يدفع المرضى إلى الذهاب إلى ممارس عام بدلاً من الطبيب النفسي.

وكشف عكاشة عن أن نسبة مرضى الاكتئاب في الوطن العربي تراوح بين 20 و24% في النساء، و12% بين الرجال، والقلق بين 6 و8%، واضطراب المزاج بين 6 و8%، والوسواس القهري بين 2 و3%، وثنائي القطب 1.5%.

وأشار إلى أن المبدعين والفنانين والشعراء والسياسيين هم أكثر الناس عُرضة للمرض النفسي، والدراسات أثبتت أن نحو 30 - 40 % من الحاصلين على جائزة نوبل في فرع الكيمياء فقط لديهم فصام في الشخصية، لأنه كلما زادت نسبة الذكاء والإبداع لدى الشخص زادت نسبة تعرضه لمرض ثنائي القطب، والاكتئاب، ونحو 15 - 17% من المبدعين المصابين بمرض الاكتئاب ينتهي بهم الأمر إلى الانتحار.

ويبحث المؤتمر على مدار ثلاثة أيام أحدث أساليب التشخيص والعلاج والتأهيل للأمراض النفسية، بما فيها أحدث التطورات والممارسات العالمية في مجالات التشخيص والعلاج والتأهيل في مجالات الطب النفسي، وتطورات علاج الفصام والاكتئاب والاضطرابات النفسية والانتحار.

طباعة