«بالإشارة» ترجمة فورية لأصحاب الهمم بشخصيات ثلاثية الأبعاد - الإمارات اليوم

«بالإشارة» ترجمة فورية لأصحاب الهمم بشخصيات ثلاثية الأبعاد

أطلقت وزارة خدمة المجتمع تطبيق «بالإشارة» لتمكين أصحاب الهمم من ذوي الإعاقة السمعية، ضمن مشروع لغة الإشارة الفورية للترجمة عبر المواقع الإلكترونية ووسائل التواصل الاجتماعي، بوساطة شخصيات ثلاثية الأبعاد.

وتم الكشف عن تطبيق «بالإشارة»، بحضور وزيرة تنمية المجتمع، حصة بنت عيسى بوحميد، خلال معرض «أسبوع جيتكس للتقنية»، الذي شهد أيضاً إعلان الوزارة عن شعار «نحو عالم مُتاح بلغة الإشارة»، لتمكين الأشخاص أصحاب الهمم من ذوي الإعاقة السمعية.

ويُعد «بالإشارة» خدمة مبتكرة تتيح لأصحاب الهمم من ذوي الإعاقة السمعية وضعاف السمع، التواصل مع المجتمع بكل يسر وطمأنينة، من خلال ترجمة فورية للنص بلغة الإشارة عبر شخصيات ذكية ثلاثية الأبعاد، وذلك بهدف دمج هذه الفئة في المجتمع بشكل كامل.

وقالت مديرة إدارة رعاية وتأهيل أصحاب الهمم بالوزارة، وفاء حمد بن سليمان، إن الوزارة تبنّت هذه الفكرة المبتكرة للترجمة الفورية الإلكترونية، تماشياً مع محاور السياسة الوطنية لتمكين أصحاب الهمم، والإسهام في ترسيخ مفهوم الدمج الشامل، حيث تستهدف المبادرة 80% من أصحاب الهمم، ممّن لا يجيدون القراءة، للاطلاع على ما يُنشر في المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي.

وأضافت أن المشروع يطبّق في أكثر من اتجاه، ويوفر أفكاراً مبتكرة قابلة للمزيد من التطوير لخدمة أصحاب الهمم، مشيرةً إلى توفير خدمة المترجمين الافتراضيين للمواقع الإلكترونية المختلفة بلغات إشارة متعددة، وهذه الخدمة تتيح لأصحاب الهمم من ذوي الإعاقة السمعية المعرفة، والاطلاع على ما ينشر في الموقع الإلكتروني للوزارة، حيث تترجم تلقائياً بوساطة شخصيات ثلاثية الأبعاد.

ويحمل تطبيق «بالإشارة» خاصية إضافة لغة الإشارة لصفحة الشخص المعني عبر الموقع، وإتاحة الوصول إلى المعلومة الموجودة على «فيس بوك» لأصحاب الهمم من ذوي الإعاقة السمعية، كحق من حقوقهم في تلقّي المعرفة والعلوم.

طباعة