"بالإشارة" يمكن ذوي الاعاقة السمعية من التواصل عبر "توتير" و"فيس بوك" - الإمارات اليوم

"بالإشارة" يمكن ذوي الاعاقة السمعية من التواصل عبر "توتير" و"فيس بوك"

اطلقت وزارة تنمية المجتمع تطلق خدمة "بالإشارة" التي تتيح للأشخاص من أصحاب الهمم من ذوي الإعاقة السمعية التواصل ، من خلال ترجمة فورية للنص  بلغة الإشارة عبر شخصية ذكية ثلاثية الأبعاد.

 وتقدم الخدمة لترجمة المواد المنشورة عبر  تطبيقات مختلفة تشمل موقع وزارة تنمية المجتمع الإلكتروني، وخدمة اتصل بنا، وتويتر، وفيسبوك.  

وكذلك تمكّن الخدمة أصحاب الهمم من ذوي الإعاقة السمعية  من السؤال بلغة الإشارة على الموقع الإلكتروني ، حيث يسجّلون عبر كاميرا الحاسوب أسئلتهم بلغة الإشارة وتترجم كتابة من قبل مترجمي "مايند روكتس"، ثم يؤخذ الرد من المؤسسة كتابة ويقوم المترجم بإرسال الرد لذوي الإعاقة السمعية بلغة الإشارة.  

 وتتضمن مبادرة " بالإشارة" خدمة المترجم الافتراضي لـ "فيس بوك" والتي تأتي عبر خاصية إضافة لغة الإشارة لصفحة الشخص المعني عبر الموقع، وذلك لإتاحة الوصول إلى المعلومة الموجودة على فيس بوك لأصحاب الهمم  من ذوي الإعاقة السمعية، حيث تترجم تلقائياً بواسطة شخصية ثلاثية الأبعاد على جهاز الحاسوب الخاص بهم.

من جهتها قالت مديرة إدارة رعاية وتأهيل أصحاب الهمم بالوزارة وفاء حمد بن سليمان ، إن الوزارة تبنّت هذه الفكرة المبتكرة للترجمة الفورية الإلكترونية تماشياً مع محاور السياسة الوطنية لتمكين أصحاب الهمم  والمساهمة في ترسيخ مفهوم الدمج الشامل، حيث تستهدف المبادرة 80% من أصحاب الهمم من ذوي الإعاقة السمعية، لا يجيدون القراءة، للاطلاع على ما يُنشر في المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي.

طباعة